البوابة الأخباريةاهم اخبار الرياضة

نتيجة مباراة بوروسيا دورتموند و أوجسبورج

استأنف بوروسيا دورتموند مسيرته في الموسم الحالي ببطولة الدوري الألماني لكرة القدم (بوندسليجا) بانتصار مثير على ضيفه أوجسبورج 4 / 3، اليوم الأحد، في المرحلة السادسة عشر للمسابقة، التي شهدت فوز بايرليفركوزن 3 / 2 على مضيفه بوروسيا مونشنجلادباخ.

وكانت البطولة توقفت لمدة تزيد عن الشهرين بسبب انطلاق بطولة كأس العالم لكرة القدم بقطر في نوفمبر الماضي، وأعقبها العطلة الشتوية.

وارتفع رصيد دورتموند إلى 28 نقطة، ليتقدم للمركز السادس بترتيب المسابقة، في حين توقف رصيد أوجسبورج، الذي لم يحقق أي انتصار للمباراة الثامنة على التوالي في المسابقة، عند 15 نقطة في المركز الخامس عشر (الرابع من القاع).

وبادر دورتموند بالتسجيل عن طريق النجم الإنجليزي الدولي جود بيلينجهام في الدقيقة 29، لكن أرني مايير تعادل لأوجسبورج في الدقيقة 40.

وأعاد نيكو شلوتيربيك التقدم لدورتموند من جديد بتسجيله الهدف الثاني لأصحاب الأرض في الدقيقة 42، غير أن البوسني إرميدين ديميروفيتش سجل هدف التعادل لأوجسبورج في الدقيقة الأولى من الوقت المحتسب بدلا من الضائع للشوط الأول.

وتواصلت الإثارة في الشوط الثاني، حيث أضاف الإنجليزي الصاعد جيمي بينو جيتنز الهدف الثالث لدورتموند في الدقيقة 75، قبل أن يتعادل الكرواتي ديفيد كولينا لأوجسبورج في الدقيقة 77.

ولم يهنأ أوجسبورج بهدف التعادل كثيرا، بعدما أحرز الأمريكي الشاب جيوفاني ريينا الهدف الرابع لدورتموند في الدقيقة 78، ليمنح النقاط الثلاث لفريقه، الذي عاد لطريق الانتصارات عقب خسارته أمام فولفسبوج وبوروسيا مونشنجلادباخ في المرحلتين الماضيتين.

يذكر أن المباراة شهدت عودة الإيفواري سيباستيان هالر لصفوف دورتموند، عقب تعافيه من مرض سرطان الخصية، الذي تعرض له فور انضمامه لصفوف الفريق خلال فترة الانتقالات الصيفية الماضية، قادما من أياكس أمستردام الهولندي.

وجلس هالر على مقاعد بدلاء دورتموند في بداية اللقاء، قبل أن يتم الدفع به في الدقيقة 62 من عمر المباراة التي أقيمت بملعب (سيجنال ايدونا بارك).

من جانبه، واصل بايرليفركوزن الزحف نحو المنطقة الدافئة بترتيب البطولة، عقب فوزه الثمين 3 / 2 على مضيفه مونشنجلادباخ.

وارتفع رصيد ليفركوزن، الذي حقق فوزه الرابع على التوالي بالمسابقة، إلى 21 نقطة في المركز التاسع، بفارق نقطة خلف جلادباخ، صاحب المركز الثامن.

وانتهى الشوط الأول بتقدم ليفركوزن بهدفين نظيفين جاءا بواسطة ميتشيل باكير وأمين عدلي في الدقيقتين 21 و43 على الترتيب.

وفي الشوط الثاني، عزز ناديم أميري من تقدم ليفركوزن، عقب تسجيله الهدف الثالث للفريق الضيف في الدقيقة 67، قبل أن يقلص لارس ستيندل الفارق بإحرازه الهدف الأول لمونشنجلادباخ في الدقيقة 83.

وازدادت حدة الإثارة في اللحظات الأخيرة من عمر اللقاء، بعدما أضاف ستيندل الهدف الثاني لمونشنجلادباخ في الدقيقة الثالثة من الوقت الضائع، ليحاول أصحاب الأرض خطف نقطة التعادل في الثواني الأخيرة ولكن دون جدوى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى