ابحث في الموقع

البوابة الأخباريةاهم اخبار الرياضة

“معركة نورمبيرج” المباراة الأعنف في تاريخ كأس العالم

اقتربنا على انطلاق النسخة رقم 22 من بطولة كأس العالم والمقرر إقامتها لأول مرة في دولة عربية خلال الفترة من 20 نوفمبر الجاري وحتى 18 ديسمبر المقبل.

وكعادة أي نسخة جديدة من المونديال نتذكر سويا المواقف والطرائف التي قد تحدث في النسخ القديمة لتكون ضمن ذكريات التي نحتفظ بها خلال السنوات الجاري، ولكن المباراة التي سنتحدث عنها اليوم هي ضمن العهد الحديث لكرة القدم حيث كانت في مونديال 2006 والذي اقيم في ألمانيا وتوج به منتخب إيطاليا في النهائي بعدما فاز على فرنسا بنتيجة 5-3 بركلات الترجيح.

ومرت على هذه النسخة من كأس العالم أشرس مباراة في تاريخ المونديال والتي جمعتالبرتغال بهولندا في الدور الـ 16 وصنفتها الصحف العالمية بأنها المباراة الأعنف نظرا لأحداثها الكثيرة، حيث إن المنتخبين كانا وجهاً لوجه في الدور الثاني من المونديال، وفازت البرتغال بهدف نظيف.

لكن ليست الأزمة هنا، بل الأمر جاء خلال أحداث المباراة التي شهدت صراعاً كبيراً ووصفها الجميع بـ «معركة نورمبيرج» وهو الملعب الذي أقيمت عليه؛ نظراً لأنها شهدت إشهار 16 بطاقة صفراء و4 بطاقات حمراء، من قبل الحكم الروسي فالنتين إيفانوف، في حداثة لم ولن تحدث في تاريخ المونديال مطلقا.

وكانت المباراة عنيفة للغاية حيث تم إشهار 9 بطاقات صفراء للبرتغال، وحصل كوستينيا وديكو على بطاقتين حمراوين، بعد إنذارهما لمرتين، وفي المقابل حصل لاعبو هولندا على 7 بطاقات صفراء، فيما تعرض بولحروز وفان برونكهورست للطرد.

وبعد المباراة، تعرض الحكم الروسي لانتقادات قوية وعنيفة وحتى إن جوزيف بلاتر، رئيس الفيفا آنذاك، صرح بأن الحكم الروسي كان لابد أن يمنح نفسه بطاقة صفراء لأن مستواه خلال اللقاء كان ضعيفا للغاية في إدارة المباراة ولكن بلاتر اعتذر بعد ذلك عن هذا التصريح.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى