اخبار السينما و الفنالبوابة الأخبارية

مطالبات بإلغاء عرض كيفين هارت في مصر بسبب تصريحاته عن مصر القديمة

انطلقت حملات على مواقع التواصل الاجتماعي ابتداءًا من ليلة أمس تطالب بإلغاء عرض “الستاند أب كوميدي” الذي من المقرر إحياءه في مصر للنجم الأمريكي كيفين هارت.

أعلن الممثل الكوميدي كيفين هارت الشهر الجاري عن إقامته عرض Reality Check في استاد القاهرة يوم 21 فبراير، والذي سيكون عرضه الأول في مصر.

وتصدر هاشتاج #إلغاء_حفل_كيفن_هارت التريند في مصر بعد أن أطلق النشطاء ورواد تويتر حملات ضد مجيء الممثل إلى مصر بسبب انتماءه إلى حركة “الأفروسينتريك”/”المركزية السوداء”، والتي تنسب الحضارة المصرية الفرعونية إلى الأفارقة السود وتزعم أن مصر الحديثة محتلة من عرب وأوروبيين.

 

يذكر أن كيفين هارت قد أتم صفقة في نوفمبر الماضي مع شركة الإنتاج Black Sands Entertainment التي تعرف عليها عبر برنامج Shark Tank والتي تركز على قصص عن التاريخ الأفريقي، وأنتجت سلسلة من القصص المصورة والأعمال الكرتونية التي تجسد ملوك مصر القديمة كأفارقة سود.

 

كما انتشر تصريح للممثل من بين المقاطعين يدعي فيه: “يجب علينا تعليم أولادنا التاريخ الحقيقي للأفارقة السود وأنهم كانوا ملوك لمصر وليس الاكتفاء بحقبة العبودية التي تم ترسيخها في عقول وأذهان أولادنا منذ صغرهم بمراحل التعليم بالولايات المتحدة. فهل تتذكرون الوقت الذي كنا فيه ملوك؟”

وكتب الممثل المصري يوسف عثمان عبر تويتر: ” و كيفين هارت لما يجي مصر و يديها واحده الهرم بتاعنا علي المسرح الناس حتقوله ايه”.

 

 

الجدير بالذكر قد تم إلغاء مؤتمر لحركة أفروسينتريك (أفريقيا الموحدة- العودة للجذور) في شهر فبراير الماضي بمدينة أسوان المصرية، بعد اعتراضات واسعة من باحثين وعلماء آثار وتاريخ مصريين، من بينهم الدكتور حسين عبد البصير، مدير متحف مكتبة الإسكندرية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى