ابحث في الموقع

اخبار السينما و الفنالبوابة الأخبارية

جينيفر أنستون تخضع لجلسة تصوير مثيرة في سن الـ53

ابحث في الموقع

خضعت النجمة جينيفر انستون لجلسة تصوير مثيرة لصالح مجلة Allure، وتحدثت في لقاء خاص عن الكثير من أمورها الحياتية.

قالت أنستون خلال اللقاء أنها تكره وسائل التواصل الاجتماعي، ولا تجيد التعامل معها، ذلك رغم وصول عدد متابعيها على تطبيق Instagram إلى 40 مليون متابع!

قالت أنستون: “”أنا أكره وسائل التواصل الاجتماعي، لست جيدة في استخدامها، إنه عذاب بالنسبة لي، السبب الذي دفعني إلى استخدام Instagram هو إطلاق خط العناية بالشعر LolaVie، ثم ضرب الوباء ولم نطلق المنتج، لذلك كنت عالقة في التواجد على هناك”.

 

وتابعت:: “أنا سعيدة حقًا لأننا حصلنا على تجربة النضج، كوننا مراهقة، في العشرينات من العمر بدون هذا الجانب من وسائل التواصل الاجتماعي، الإنترنت له نوايا عظيمة، أليس كذلك؟ ربط الناس اجتماعيا، والشبكات الاجتماعية. إنه يعود إلى كيف تشعر الفتيات الصغيرات تجاه أنفسهن، والمقارنة واليأس”.

 

وأضافت: أشعر بأفضل بما أنا عليه اليوم، أفضل مما كنت أشعر به في العشرينات أو الثلاثينيات من عمري، أو في منتصف الأربعينيات، كنا بحاجة إلى التوقف عن قول أشياء سيئة لأنفسنا، سأصبح في سن 65 يومًا ما، وسأقول لنفسي، لقد بدوت رائعة في سن 53″.

 

وعن شائعات رفضها للحمل وأن هذا هو سبب طلاقها من براد بيت، قالت: “سنوات وسنوات من التكهنات، كان الأمر صعبًا حقًا، كنت أقوم بعملية التلقيح الاصطناعي وأشرب الشاي الصيني، سمه ما شئت، كنت أرمي كل شيء عليه. كنت سأعطي أي شيء إذا قال لي أحدهم، جمدي بويضاتك، اعمل لنفسك معروفًا، أنا هنا اليوم، لقد أبحرت السفينة”.

 

 

وتابعت: لا أشعر بأي ندم، في الواقع أشعر بقليل من الراحة الآن، لسنوات، كانت هناك عناوينا رئيسية ​​مفادها أن أنيستون ليست مهتمة بالإنجاب، أرادت فقط أن تصبح نجمة، إضافة إلى الألم الشخصي لما مررت به، كان السرد القائل بأنني مجرد أنانية، لقد اهتممت للتو بحياتي المهنية. ومن الصعب أن تكون المرأة ناجحة وليس لها ولد، والسبب الذي جعل زوجي يتركني، ولماذا انفصلنا وانتهى زواجنا، كانت أكاذيب مطلقة، ليس لدي أي شيء أخفيه في هذه المرحلة.

 

 

وأضافت: لقد أصيبت بالإحباط الشديد. ومن هنا كتبت مقالة افتتاحية لـ The Huffington Post في عام 2016، لانتقد وسائل الإعلام بسبب هوسها بحملي ومعاملة النساء بشكل عام، كنت مثل، يجب أن أكتب هذا فقط لأنه من الجنون، وأنا لست خارقة لدرجة أنني لا أستطيع أن أتركه بدون أن يؤذيني.

يذكر أن جينيفر أنستون تنشغل حاليا في تصوير الموسم الثالث من مسلسل The Morning Show.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى