تعاقدات العين الجديدة تدفع الشحات الى طريق الأهلي من جديد

يبدو أن المصري حسين الشحات بات على أعتاب الرحيل عن صفوف نادي العين الإماراتي، خاصة بعد الصفقتين اللتين أعلنت عنهما إدارة الفريق خلال الساعات الماضية.

لوائح الاتحاد الإماراتي لكرة القدم، تشير إلى أن الشحات قد يفقد موقعه في الفريق خلال شهر يناير القادم، في ظل الزيادة الحالية في عدد الأجانب بنادي العين.

إدارة البنفسجي أعلنت عن التعاقد مع لاعب الوسط المالي تونجو حامد دومبيا وقيده في قائمة الفريق لمدة موسمين، إلى جانب وجود تنسيق حاليًا لقيد لاعب الوسط المهاجم روبين تياجو ريبيرو من البرتغال.

ويهدف نادي العين إلى تواجد دومبيا وروبين بين صفوفه في كأس العالم للأندية التي يستضيفها الفريق منتصف شهر نوفمبر الجاري، وهو ما يدفع الفريق لسرعة إتمام قيدهما في قائمته.

وتنص لوائح الاتحاد الإماراتي لكرة القدم، على قيد أربعة لاعبين أجانب في قائمة الفريق المحلية الأساسية، على أن يكون أحدهم من القارة الآسيوية.

ويمتلك العين حاليًا الثلاثي الأجنبي المكون من المصري حسين الشحات، البرازيلي كايو والسويدي ماركوس بيرج، بالإضافة إلى الرابع الآسيوي تسوكاسا شيوتاني من اليابان.

الرباعي الحالي مع الثنائي الجديد، يجعل من قائمة العين مخالفة للوائح الاتحاد الإماراتي، وهو ما سيجبر الفريق على الاستغناء عن أثنين منهما في منتصف الموسم.

وهناك أيضًا الإيفواري إبراهيم دياكيه بين المتواجدين في قائمة العين ولكنه حاصل على الجنسية الإماراتية، ومقيد كلاعب محلي.

المؤشرات المبدئية تشير إلى رحيل واحدًا من الثلاثي الشحات، كايو أو بيرج عن الفريق في ظل قيد دومبيا بصورة رسمية لمدة موسمين، وهو ما يعني حاجة الفريق إلى المالي.

وفي حال نجاح العين في قيد اللاعب البرتغالي روبين بشكل رسمي، فإن عدد الراحلين من بين الثلاثي الأجنبي -غير الأسيوي- سيرتفع إلى أثنين وليس واحدًا فقط.

تجدر الإشارة هنا إلى أن سالم الهاجري رئيس مجلس إدارة نادي العين، أعلن في تصريحات رسمية نقلها حساب النادي عبر موقع تويتر، عن اقتراب قيد روبين بصورة رسمية خلال الساعات المقبلة.

وقال الهاجري: “الإجراءات الخاصة بقيد روبن ودومبيا بدأت فعليًا مع نهاية شهر سبتمبر الماضي، وحرصاً منا على الاستغلال الأمثل للموارد والتعامل بواقعية مع الظروف، نجحنا في إكمال إجراءات التعاقد مع دومبيا مباشرة غير أن ملف اللاعب روبن لازال مفتوحًا”.

وفي حال النجاح في قيد روبين بشكل رسمي، فإن الثنائي الأجنبي الجديد لن يتواجد بينه أحد اللاعبين الذين ينشطون في مركز المهاجم الصريح.

ويعد المهاجم الأبرز في العين، وكذلك الدوري الإماراتي للمحترفين، هو ماركوس بيرج هداف الموسم الماضي، ولاعب المنتخب السويدي الأول والذي قاد هجومه في كأس العالم 2018.

عدم وجود مهاجم صريح بين التعاقدات الجديدة، يدعم بقوة بقاء بيرج مع العين، وهو ما يُضعف بدوره من استمرار تواجد الشحات وكايو في الفترة المقبلة.

وأيضًا، لن يكون هناك مساس بتواجد الياباني شيوتاني في ظل عدم التعاقد مع أي لاعب آسيوي ليحل محله في القائمة، وهو ما يجعل العين محافظًا على استغلاله لميزة تواجد لاعب من آسيا في قائمته.

تأكد استمرار الياباني وارتفاع حظوظ بيرج، إلى جانب التعاقد مع ثنائي أجنبي جديد مكونة من دومبيا وروبين، يجعل قائمة الأجانب مع العين مكونة من هذا الرباعي بمجرد الوصول إلى شهر يناير.

وفي ظل رغبة الأهلي المصري في إبرام عدد من التعاقدات الجديدة خلال الفترة المقبلة، فقد يكون حسين الشحات من بين الوافدين الجدد للفريق.

الشحات سبق له وأن صرح عبر قناة أبو ظبي الرياضية، ملمحًا لإمكانية انتقاله إلى الأهلي، لكنه شدد خلالها على أن القرار النهائي سيكون بعد كأس العالم للأندية.

وقال الجناح المصري: “لم أتخذ قراري بشأن الرحيل إلى الأهلي، انتظر كأس العالم للأندية وتحديد قرار البقاء أو الرحيل عن العين، لم يتفاوض معي أحد وقد يكون هناك مفاوضات مع إدارة البنفسجي”.

ويعد اهتمام الأهلي بالشحات ليس وليد اللحظة، حيث سبق وأن دخلت إدارة النادي في مفاوضات مع المقاصة من قبل لضم اللاعب، قبل أن ينتقل إلى العين.

leave a reply

1 × ثلاثة =