اخبار السينما و الفنالبوابة الأخبارية

5 أشياء سيفتقدها الجمهور في “الغرفة 207”

بعد أسابيع من المتابعة، يصل الجمهور إلى المحطة الأخيرة مع مسلسل “الغرفة 207” والحلقة العاشرة والأخيرة التي ستعرض مساء اليوم.

تابع الجمهور المسلسل بحماس كبير، ومع عرض كل حلقة من حلقاته كانت مواقع التواصل الاجتماعي تمتلئ بنقاشات الجمهور عن المسلسل وأحداثه وتوقعات وتكهنات وتحليلات للأحداث المتبقية.

وعاش الجمهور مسلسل “الغرفة 207” أجواء مختلفة من إثارة وتشويق، ومع قرب النهاية هناك أشياء سيفتقدها الجمهور.

سر اللوحة

في “الغرفة 207” هناك لوحة معلقة على الحائط مرسومة، وفي كل حلقة تتغير الرسمة ومن خلالها نستيطع فهم الأحداث أوحتى توقع ما سيحدث في الحلقات المقبلة، هذه الرسمة تتنبأ بكل شيء.

 

الفكرة أن اللوحة ليست في الرواية الأصلية التي كتبها أحمد خالد توفيق، لذا هي شيء جديد، وأصبح الجمهور يحب فكرة التكهن بالأحداث في كل حلقة ومحاولة معرفة سر اللوحة، لذا سيفتقد كثيرا هذا الأمر.

ما يحدث في الغرفة

أهم ما يميز مسلسل “الغرفة 207” عامل التشويق، في كل حلقة هناك سر للغرفة، ولم يشعر الجمهور بأي ملل، كل حلقة كانت بحدث مختلف ما يرتبط بينهم أن الأحداث تقع في الغرفة ويكون “جمال” شاهدا عليها.

لذا كان الجمهور ينتظر دائما كل أسبوع لمشاهدة الحلقة، ولهذا سيفتقد متابعو العمل المناقشات التي تحدث بعد كل عرض المسلسل وما يكتشفونه في الغرفة.

حواجب ريهام عبد الغفور

واحدة من أكثر الأشياء التي يتحدث عنها الجمهور في كل حلقة “حواجب ريهام عبد الغفور”، تقدم ريهام “الشبح” الذي يتحكم فيما يحدث في الغرفة، وأصبحت “حواجب ريهام” مقياسا للرعب، فالكل يتحدث عن شكلها المخيف الذي يسبب الرعب والقلق لهم لتظهر في أحلامهم.

عم مينا

واحد من أكثر الشخصيات التي ارتبط بها الجمهور شخصية “عم مينا” الرجل الطيب الذي يساعد “جمال” وينقذه دائما في المواقف الصعبة.

قدم الشخصية الفنان الفلسطيني كامل الباشا، وكسب من خلال شهرة كبيرة مع الجمهور المصري.

 

أحب المشاهدون “عم مينا” وتفاعلوا معه، وفي حلقة عندما رسم على اللوحة أنه سيقتل حزن الجمهور كثيرا وقلق عليه، لأنهم لم يريدوا أن تنتهي الشخصية.

ضيوف الشرف

من مميزات مسلسل “الغرفة 207” ظهور ضيوف شرف في كل حلقة، ويظهرون في شكل وأداء مختلف، الفنان بيومي فؤاد كان ضيف شرف الحلقة الأولى وابتعد تماما عن الكوميديا، وأيضا أحمد خالد صالح الذي ظهر في شخصية رجل كبير في السن.

ولأن كل حلقة كانت تعتبر حكاية منفصلة كان ظهور ضيوف الشرف مؤثرا، وأحيانا تسبب في زيادة متابعة الحلقات، مثل الحلقة الثامنة والتاسعة التي ظهرت فيها الفنانة أسماء جلال.

 

وتدور أحداث العمل في فترة الستينات من القرن الماضي، وتتمحور حول الغرفة رقم 207 في فندق لونا حيث يبدأ جمال (محمد فراج) عمله الجديد كموظف استقبال في الفندق. ولاحقاً تبدأ أحداث مريبة بالظهور في حياة نزلاء الغرفة 207، فيما يجد جمال نفسه منخرطاً في كشف حقيقة ما يجري في ظل الشائعات التي يسمعها عن تلك الغرفة الغامضة.

ومسلسل “الغرفة 207” مأخوذ عن رواية للراحل أحمد خالد توفيق صدرت في البداية عام 2008 وأعيد نشرها في طبعة جديدة عام 2017، المجموعة القصصية مكونة من 12 قصة تدور أحداثها جميعا داخل “الغرفة 207” الموجودة في فندق أصر مالكه على بقائها رغم ما شهدته من أحداث مؤسفة راح ضحيتها العديد من الأشخاص.

 

و”الغرفة 207″ بطولة محمد فراج، ريهام عبد الغفور، ناردين فرج، مراد مكرم، كامل الباشا، يوسف عثمان، سلوى عثمان، سمر علام، وآخرين. وهو من إخراج محمد بكير، وكتابة تامر إبراهيم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى