ابحث في الموقع

اخبار السينما و الفنالبوابة الأخبارية

ملخص ندوة لبلبة في القاهرة السينمائي

انتهت منذ قليل ندوة الفنانة لبلبة الحاصلة على جائزة الهرم الذهبي لإنجاز العمر بالدورة الـ44 لمهرجان القاهرة السينمائي.

حرص العديد من النجوم حضور الندوة التي يديرها أمير رمسيس مثل محمود حميدة وسولاف فواخرجي ومحسن أحمد وحازم إيهاب وغيرهم.

 

وكان للفنانة لبلبة هذه التصريحات في الندوة:

– بداياتي الفنية منذ سن مبكرة كانت في فن التقليد وقد لاحظ أهلي هذه الموهبة حيث كنت أقلد الضيوف والباعة الجائلين.

-في طفولتي كنت جريئة ولكنني الآن خجولة.

 

– في عمر 5 سنوات كان هناك مسابقة للهواة حضرتها برفقة والدي ورغم أنها كانت للكبار إلا أنني شاركت فيها وفزت بالجائزة الأولى.

– شاهدني في المسابقة المخرج نيازي مصطفى والكاتب أبو السعود الإبياري وعرض نيازي مصطفى على والدتي أن أعمل في السينما.

-سألني الثنائي عن اسمي فجاوبت نونيا وكنت أتحدث بطلاقة فأطلقوا علي ام لبلبة.

 

-كانت والدتي تعتقد أنني سأشارك في فيلم واحد ولكنها فوجئت أنني أكملت مشوار فني طويل.

 

-كان هناك فنانة كبيرة رفضت فيلم “خي بالك من جيرانك” بسبب بدلة الرقص ومشاهد القبلات وحينها اقترح المخرج محمد عبد العزيز اسمي ونجح الفيلم نجاحا كبيرا

– كان الفيلم أول بطولة مطلقة لي في فيلم كوميدي ومن بعدها توالت البطولات مع الفنان عادل إمام.

-كنت معتادة على الأفلام الكوميدية وأعمال الأطفال وكنت متخوفة من دور “سامية” المحامية الانتهازية في “ضد الحكومة” ولكن المخرج عاطف الطيب طمأنني.

 

-مخرجين الكوميديا كان يثنون على أدائي على عكس عاطف الطيب الذي كان يكتفي بمتابعة التصوير لذا قررت الاتصال به وسؤاله عن هذا الأمر ولكنه اكد لي أن متابعة التصوير تعني أن أدائي كان جيدا.

 

 

– فوجئت بعد عرض الفيلم بحذف 3 مشاهد هامة لي خوفا من منع عرض الفيلم.

-وفي تعاوني الآخر مع عاطف الطيب في فيلم “ليلة ساخنة”، قررت أن أتابع رد فعل الجمهور عن قرب وفوجئت بإشادة قوية من الجمهور والنقاد وتنبأو لي بالحصول على الجوائز وفي مقدمتهم المخرج عاطف الطيب إلا أن القدر لم يمهله لحضور تكريمي.

-كنت أخشى كثيرا خلال تصويرها مشهد يجمعني بمحمود حميدة وهو جثة ويكتم نفسه بصعوبة.

– والدتي كانت ترفض أن تجسد مشاهد أحضان أو قبلات ولكن مشهد النهاية في الفيلم كان يتضمن حضن ووقتها نفذت المشهد ولكن والدتي قاطعتها 15 يوما.

 

– احافظ على سيرتي الذاتية من خلال احتفاظي بجميع الملابس التي أديت بها أدواري جميعا منذ أن كنت طفلة ونظرا لأن ليس لديي أبناء فأنا لا أضمن من يتحدث عني بعد وفاتي.

-مش عاوزة ملسل سيرة ذاتية علشان مفيش مسلسل اتعمل كويس غير “ام كلثوم” وعلشان متجيش سيرة حد مشهور ولسه عايش وممكن يتأذي”.

-أنا ويوسف شاهين كنا نباتيين وكان

-بالنسبة لأعمالي مع عادل إمام أنا كان لازم أحضنه ويكون فيه بينا مشاهد زي دي لأني زوجته في أعمالنا.

– ماجدة الخطيب أثنت علي وقالت “هذه شادية المقبلة”.

-أتمنى أعمل فيلم عن الإعاقة وذوي الهمم، وأكون أم لواحد منهم لأني بحبهم جدًا.

– كنت أتمنى فنانين رحلوا يهنئوني بالتكريم منهم نور الشريف، وعادل إمام بعتلي مرسال وقال لي مبروك، وتمنيت محمود عبد العزيز وأحمد زكي، وجسمي بيقشعر لأننا افتقدنا ناس كثير بنحبهم.

ويحتفي القاهرة السينمائي الدولي، خلال الجلسة الحوارية بتاريخ “لبلبة” الفني الممتد آثاره حتى وقتنا هذا، والذي بدأت أولى خطواته خلال طفولتها المبكرة، تشمل سيرتها المذهلة قائمة من الأفلام التي لا تنسى والتي تركت علامة في تاريخ السينما المصرية، والتليفزيون المصري، والعروض الراقصة والاستعراضية، بسيرة ذاتية تحمل أكثر من 88 فيلمًا روائيًا وأربعة مسلسلات تليفزيونية ناجحة.

 

 

يذكر أن لبلبة بدأت انطلاقتها الفنية بعمر 5 سنوات، وهي من الفنانين القلائل الذين وثقت شاشة السينما تطور ملامحهم عاما بعد عام، فحفظ الجمهور وجهها طيلة فترة طفولتها، وشهد أيضًا مرحلة مراهقتها وشبابها، وكونت ثنائيًا فنيًا ناجحًا مع عادل إمام، سمير غانم، محمد صبحي، كما شاركت كعضو لجنة تحكيم في 6 مهرجانات دولية من بينها مهرجان القاهرة السينمائي الدولي و16 مهرجانًا عربيًا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى