ابحث في الموقع

اهم اخبار الرياضة

مانشستر يونايتد يهدر الأهداف ويكتفي بالتعادل مع واتفورد

ابحث في الموقع

أهدر مانشستر يونايتد فرصة تحقيق فوز كبير ومستحق على ضيفه واتفورد واكتلفى بالتعادل السلبي اليوم السبت في المرحلة السابعة والعشرين من الدوري الإنجليزي لكرة القدم.

وشهدت نفس المرحلة اليوم أيضا فوز توتنهام على مضيفه ليدز يونايتد 4 / صفر ونيوكاسل على مضيفه برينتفورد 2 / صفر وتعادل كريستال بالاس مع بيرنلي 1 / 1 .

على استاد “أولد ترافورد” ، فرض مانشستر يونايتد سيطرة شبه مطلقة على مجريات اللعب في المباراة وحاصر واتفورد معظم الوقت داخل منطقة الجزاء ولكن لاعبيه خاصة البرتغاليين كريستيانو رونالدو وبرونو فيرنانديز تسابقوا في إهدار الفرص التي سنحت لهم أمام مرمى الضيوف لينتهي اللقاء بالتعادل السلبي.

ورفع مانشستر يونايتد رصيده إلى 47 نقطة في المركز الرابع مقابل 19 نقطة لواتفورد الذي ظل في المركز التاسع عشر قبل الأخير بجدول المسابقة.

وقدم مانشستر يونايتد بداية قوية وسريعة في المباراة ، وكاد الفريق يفتتح التسجيل مبكرا اثر تمريرة عرضية لعبها آرون فان بيساكا من الناحية اليمنى وقابلها كريستيانو رونالدو بتسديدة زاحفة من وسط منطقة الجزاء في الدقيقة الخامسة ولكن الكرة ارتدت من القائم.

وتلاعب برونو فيرنانديز بلاعبي واتفورد على حدود منطقة الجزاء في الدقيقة التاسعة ثم سدد الكرة قوية ولكنها ارتطمت بزميله رونالدو لتضيع الفرصة.

كما تصدى بن فوستر حارس مرمى واتفورد لتسديدة أخرى من برونو فيرنانديز اثر هجمة سريعة منظمة لأصحاب الأرض.

وبدا أن رونالدو ترجم تفوق مانشستر يونايتد إلى هدف في نهاية الربع ساعة الأول من المباراة لكن الحكم ألغى الحكم بداعي التسلل كما أهدر برونو فيرنانديز فرصة ثمينة للفريق في الدقيقة 19 اثر هجمة منظمة سريعة وتمريرة عرضية لعبها بول بوجبا من الناحية اليسرى وقابلها برونو فيرنانديز المندفع أمام المرمى بتسديدة مباشرة ولكن إلى خارج المرمى.

وواصل برونو فيرنانديز مسلسل إهدار الفرص أمام مرمى واتفورد اثر هجمة سريعة للفريق في الدقيقة 27 تخلص فيها رونالدو من الحارس ثم لعب الكرة عرضية من الناحية اليمنى وقابلها برونو فيرنانديز بضربة رأس مع عودة الحارس سريعا إلى مكانه لكن الكرة ذهبت بعيدا عن المرمى.

وواصل مانشستر يونايتد مسلسل الفرص الضائعة في الدقائق التالية لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي رغم السيطرة التامة للفريق على مجريات اللعب واستحواذ لاعبيه على الكرة معظم الوقت.

ومع بداية الشوط الثاني ، استأنف مانشسر يونايتد محاولاته الهجومية مع ظهور بعض المناوشات الهجومية لواتفورد وإن لم تشكل خطورة كبيرة.

وعاند الحظ مانشستر يونايتد مجددا في الدقيقة 56 اثر هجمة منظمة سريعة للغاية بدأها أنتوني الذي مررها بدوره أمامية إلى بوجبا داخل منطقة الجزاء ليمررها الأخير بعقب القدم إلى إيلانجا الذي سددها قوية ولكن بجوار القائم مباشرة.

وأجرى رالف رانجنيك المدير الفني لمانشستر يونايتد تغييرا هجوميا بنزول جادون سانشو بدلا من فريد في الدقيقة 62 كما دفع روي هودجسون المدير الفني لواتفورد بلاعبه كين سيما بدلا من جوشوا كينج.

وأهدر بوجبا ورونالدو فرصة ذهبية أمام مرمى واتفورد في الدقيقة 67 .

وأجرى رانجنيك تغييرين دفعة واحدة في الدقيقة 74 بنزول لوك شو وماركوس راشفورد بدلا من أليكس تيليس ونيمانيا ماتيتش على الترتيب.

وكثف مانشستر يونايتد هجومه في الدقائق الأخيرة من المباراة لكنه اصطدم بالدفاع المتكتل والمنظم من واتفورد لينتهي اللقاء بالتعادل السلبي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى