Connect with us

اخبار عالميه

لماذا غيرت أميركا رأيها حول هدنة غزة؟

Published

on

لماذا غيرت أميركا رأيها حول هدنة غزة؟

بعدما قطعت الولايات المتحدة عهدَها باستخدام حق النقض (الفيتو) ضد مشروع قرار جزائري يدعو إلى وقف “فوري” لإطلاق النار، يشير موقفها الحالي إلى تعديل موقفها.

تقدمت الولايات المتحدة بمشروع قرار جديد في مجلس الأمن، يدعو إلى وقف مؤقت لإطلاق النار في غزة، ويحذر من التوغل البري الإسرائيلي في رفح، حيث لجأ مئات الآلاف من النازحين الفلسطينيين خلال النزاع العنيف.

ووفقًا لمسودة القرار، تدعو الولايات المتحدة إلى “وقف مؤقت لإطلاق النار في أقرب وقت ممكن عمليًا”. هذا الموقف يختلف عن تطلعات معظم أعضاء مجلس الأمن الذين يسعون إلى وقف “فوري” لإطلاق النار، وفقًا لتقرير شبكة “سي أن أن” الثلاثاء.

يحذر مشروع القرار من آثار الهجوم البري الإسرائيلي على رفح، مؤكدًا أن ذلك “سيتسبب في تصاعد الأذى للمدنيين واستمرار نزوحهم، مع احتمال توجيههم إلى دول مجاورة، مما يهدد السلام والأمان في المنطقة بشكل خطير”.

تثير هذه الخطوة الأميركية تساؤلات حول السبب الرئيسي وراء تغيير الموقف الأميركي. يرى بعض المراقبين أن هذا التحول يأتي كضغط على رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، الذي يظل متمسكًا بمواقفه بشأن اجتياح رفح، ورفضه الاعتراف بدولة فلسطينية، وتأخره في وقف الحرب، مما أدى إلى تصاعد الخلافات مؤخرًا بينه وبين واشنطن، الحليف الأوثق لإسرائيل.

في المقابل، يرون آخرون أنه لم يحدث تغيير كبير في موقف واشنطن، خاصة مع صياغة القرار التي تدعو إلى وقف النار “في أقرب وقت ممكن”، وهي عبارة مفتوحة للتأويل وتتسم بالمرونة. يُعتبر أيضًا أن الرئيس الأميركي، جو بايدن، الذي يسعى لولاية رئاسية ثانية، يسعى لتصحيح انخراطه السابق في القضايا الحربية والتصعيد، خاصة مع تراجع شعبيته بين الشباب الديمقراطي وتغير مواقفه تجاه الحرب، مع انتقاد أكبر لمقاربة نتنياهو.

كانت مبادرة القرار الجزائرية تطالب، في المقابل، بوقف فوري لإطلاق النار في غزة نظرًا لأسباب إنسانية، مع تجديد المطالب بأن تلتزم جميع الأطراف بدقة بالتزاماتها في حماية المدنيين. رفض القرار التهجير القسري للفلسطينيين ودعا إلى وقف جميع الانتهاكات والأعمال العدائية ضد المدنيين، مؤكدًا التزام المجلس برؤية حل الدولتين.

أكد أيضًا على أهمية توحيد قطاع غزة مع الضفة الغربية تحت السلطة الوطنية الفلسطينية، وطالب بإطلاق فوري وغير مشروط لجميع الرهائن، بالإضافة إلى ضرورة ضمان وصول المساعدات الإنسانية. ومع ذلك، هددت واشنطن سابقًا باستخدام حق النقض ضد هذا المشروع، كما حدث في تصويتات سابقة في منتصف أكتوبر وأوائل ديسمبر، على الرغم من الضغوط المتزايدة من المجتمع الدولي للتصدي للأزمة الإنسانية في غزة.

Continue Reading
Click to comment

اترك رد

أخبار

“تحرك دول أوروبية نحو الاعتراف بفلسطين: خطوات تاريخية وآفاق للسلام في الشرق الأوسط”

Published

on

"تحرك دول أوروبية نحو الاعتراف بفلسطين: خطوات تاريخية وآفاق للسلام في الشرق الأوسط"

أعلن رئيس الوزراء الإيرلندي، سايمن هاريس، الأربعاء، أن بلاده قد أعلنت اعترافها بدولة فلسطين، وذلك في إعلان مشترك مع النرويج وإسبانيا. وأكد هاريس في تصريحه أن هذا الإعلان يمثل خطوة تاريخية مهمة لكلا البلدين، وأنهم على ثقة بأن المزيد من الدول ستنضم إلى هذه الخطوة.

أكد رئيس الوزراء الإسباني، بيدرو سانتشيث، أنه يعتزم في 28 مايو الحالي الإعلان عن اعتراف إسبانيا بدولة فلسطينية مستقلة، مؤكداً بذلك تقريراً نشره موقع “إل كونفيدنشال” الإخباري في وقت سابق.

أعلن رئيس الوزراء النرويجي، يوناس غار ستوره، اليوم الأربعاء، أن بلاده ستعترف رسمياً بفلسطين كدولة. وأشار إلى أنه لا يمكن تحقيق السلام في الشرق الأوسط دون الاعتراف بفلسطين، وأعلن أن النرويج ستعترف بالدولة الفلسطينية اعتباراً من 28 مايو أيار.

ذكرت قناة “إن آر كيه” الرسمية وصحيفة “أفتنبوستن” اليومية، نقلاً عن مصادر لم تكشف عن هوياتها، أن الحكومة النرويجية ستعلن اليوم الأربعاء اعترافها بدولة فلسطينية مستقلة. وفي سياق متصل، أفاد مصدر مطلع بأن الحكومة الأيرلندية ستعلن أيضاً الاعتراف بدولة فلسطين اليوم الأربعاء.

تقترح وثيقة داخلية أوروبية عقد مؤتمر للسلام في منطقة الشرق الأوسط في نهاية يونيو 2024. تناقش الوثيقة إمكانية تنظيم مؤتمر تحضيري للسلام في المنطقة دون مشاركة الأطراف الرئيسية في النزاع، وتقترح عقد هذا المؤتمر التحضيري في نهاية يونيو 2024، سواء في أوروبا أو في إحدى الدول العربية.

تقترح الوثيقة الأوروبية أيضًا فرض عقوبات على أي طرف يعارض مخرجات مؤتمر السلام التحضيري.

قال وزير الخارجية الفرنسي، ستيفان سيجورنيه، يوم الأربعاء إن اعتراف فرنسا بدولة فلسطين “ليس محظورًا”، لكنه أشار إلى أن باريس ترى أن الظروف الحالية لا تسمح بأن يكون لهذا الاعتراف تأثير فعّال على جهود تحقيق السلام وقيام دولتين.

أكد وزير الخارجية الفرنسي، ستيفان سيجورنيه، في تصريح مكتوب لوكالة فرانس برس أن أي قرار بالاعتراف بدولة فلسطين يجب أن يكون مفيدًا، أي يسهم في تحقيق تقدم حاسم على الصعيد السياسي. وأشار إلى أن هذا القرار يجب أن يتم في الوقت المناسب ليحدث فرقًا.

رحّبت منظمة التحرير الفلسطينية يوم الأربعاء بتحرك الدول الأوروبية نحو الاعتراف بدولة فلسطين، ووصفت خطوة كل من إيرلندا والنروج وإسبانيا بأنها “تاريخية”.

قال أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، حسين الشيخ، عبر حسابه على منصة إكس، إن تحرك الدول الأوروبية نحو الاعتراف بدولة فلسطين يعتبر “لحظات تاريخية”، حيث ينتصر فيها العالم الحر للحق والعدل بعد عقود من الكفاح الوطني الفلسطيني والمعاناة والألم والاحتلال والعنصرية والقتل والبطش والتنكيل والتدمير التي تعرض لها شعب فلسطين.

أشادت حركة حماس يوم الأربعاء بتحرك ثلاث دول أوروبية نحو الاعتراف بدولة فلسطين، ووصفته بأنه “خطوة مهمة” على طريق تثبيت حقوق الفلسطينيين في أرضهم وفي إقامة دولتهم. ودعت الحركة جميع الدول إلى اتخاذ نفس الخطوة.

في الأسابيع الأخيرة، أعلنت أيرلندا وإسبانيا وسلوفينيا ومالطا، دول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي، عزمها على الاعتراف بدولة فلسطينية، مشيرة إلى أن حل الدولتين يعتبر ضروريًا لتحقيق السلام الدائم في المنطقة.

أعلنت الحكومة الأيرلندية مساء الثلاثاء أن رئيس الوزراء ووزير الخارجية سيتحدثان إلى وسائل الإعلام الأربعاء، دون ذكر تفاصيل إضافية.

في وقت سابق من هذا الشهر، أعلن نائب رئيس الوزراء الإيرلندي، مايكل مارتن، أن بلاده ستعترف بالدولة الفلسطينية بحلول نهاية الشهر.

قبل أسبوع، أحيا الفلسطينيون الذكرى الـ76 للنكبة، وسط تصاعد التوترات والصراعات في العديد من المناطق، مع تفاقم الأزمة الإنسانية في قطاع غزة. حيث نزح أكثر من نصف مليون شخص في الأيام الأخيرة نتيجة للقتال والتصعيد العسكري.

قالت وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل لاجئي فلسطين في الشرق الأدنى (أونروا)، في تصريح سابق، إن نحو 450 ألف فلسطيني طُردوا من منازلهم في رفح خلال الأسبوعين الماضيين.

في شمال قطاع غزة، أدت أوامر الإخلاء الإسرائيلية إلى نزوح ما لا يقل عن 100 ألف شخص حتى الآن.

نزحت قرابة 80 في المئة من سكان قطاع غزة، البالغ عددهم 2.3 مليون نسمة، من ديارهم منذ بداية الحرب، حيث اضطر العديد منهم إلى التنقل إلى أماكن أخرى عدة مرات.

وفقًا لتقديرات الأمم المتحدة، بات نحو 1.1 مليون فلسطيني على شفا المجاعة، في حين تعاني مناطق شمال قطاع غزة من مجاعة شاملة.

Continue Reading

اخبار عالميه

الفاتيكان يكشف عن اخر التطورات الصحية للبابا فرنسيس

Published

on

الفاتيكان يكشف عن اخر التطورات الصحية للبابا فرنسيس

أعلن الفاتيكان أن البابا “فرنسيس” البالغ من العمر 87 عاماً، والذي كان يعاني منذ أيام من “رشح خفيف”، قد أُجريت له فحوصات صباح الأربعاء في مستشفى بروما.

وأفاد الفاتيكان في بيان صادر أن البابا فرنسيس قد توجه إلى مستشفى جيميلي في جزيرة تيبيرين لإجراء الفحوصات، وعاد بعدها إلى مقر الفاتيكان.

غادرت سيارة البابا البيضاء، وهي من نوع فيات 500، المستشفى الواقع في وسط العاصمة الإيطالية، حوالي الساعة 12:00 بتوقيت وسط أوروبا (11:00 بتوقيت غرينتش) وسط مواكبة من الشرطة، وذلك حسب ما أفادت مصورة وكالة فرانس برس.

وفي وقت سابق صباحاً، عقد البابا “خورخي بيرغوليو” لقاءه العام الأسبوعي في الفاتيكان، لكنه لم يقم بتلاوة النص بنفسه.

واعتذر أمام آلاف المؤمنين قبل أن يوكل أحد مساعديه بالقراءة قائلاً: “ما زلت أعاني من رشح خفيف”.

بالرغم من إن البابا فرنسيس يتنقل على كرسي متحرك، فقد عانى من سلسلة من المشاكل الصحية في السنوات الماضية، خاصة في ركبتيه ووركه، بالإضافة إلى مشاكل في القولون.

أجرى البابا أيضاً عملية جراحية في البطن في يونيو، ولم يتمكن من حضور زيارته لدبي للمشاركة في مؤتمر الأمم المتحدة حول تغير المناخ (COP28) في ديسمبر، نتيجة لإصابته بالتهاب الشعب الهوائية.

Continue Reading

اخبار عالميه

تفاصيل اتفاق تبادل أسرى بين إسرائيل وحماس

Published

on

تفاصيل اتفاق تبادل أسرى بين إسرائيل وحماس

تم الكشف عن تفاصيل الإطار الأول للهدنة وتبادل الأسرى الذي وافقت إسرائيل عليه مؤخرًا في باريس، حيث أوضحت مصادر لقناة الجزيرة الإخبارية أن الاحتلال الإسرائيلي أشترط السماح بعودة النازحين إلى شمال قطاع غزة بشكل تدريجي، باستثناء الشباب في سن التجنيد العسكري.

وتحدثت المصادر عن موافقة إسرائيل على زيادة تدفق المساعدات والمنازل المؤقتة إلى القطاع، بالإضافة إلى دخول آليات ومعدات ثقيلة.

ويأتي هذا الاتفاق بعد سلسلة من التصعيد والقصف بين الطرفين، والتي شهدتها المنطقة على مدار الأيام الماضية، مما أدى إلى تدمير العديد من المنازل وتشريد العشرات من الأسر.

وكشفت مصادر دبلوماسية أن التوصل إلى هذا الاتفاق جاء بفضل جهود مكثفة من قبل الوسطاء الدوليين، حيث تم التوصل إلى تفاهمات تتعلق بالحدود والأمن والسيادة، بالإضافة إلى التعهد بالتعاون لتحقيق تطلعات الشعب الفلسطيني في الحصول على حياة كريمة ومستقرة وآمنة.

وفي السياق ذاته، دعت الجمعية العامة للأمم المتحدة إلى وقف العدوان الإسرائيلي على الأراضي الفلسطينية وتحقيق العدالة للشعب الفلسطيني، ودعمت دول عديدة مثل فرنسا وروسيا والصين وإيطاليا والمانيا هذا الموقف، مؤكدة على ضرورة الالتزام بقرارات الأمم المتحدة وحقوق الإنسان الأساسية.

اتفاق تبادل الأسري بين حماس واسرائيل

وختمت الجزيرة تقريرها بالتأكيد على أهمية مواصلة الجهود الدولية للوصول إلى حل دائم وعادل للصراع الفلسطيني الإسرائيلي، وتأمين حقوق الفلسطينيين في إقامة دولة مستقلة وذات سيادة وعاصمتها القدس الشرقية، وتحقيق السلام والأمن لكافة شعوب المنطقة.

أضافت المصادر أن إسرائيل طرحت فكرة إعادة تموضع قواتها خارج المناطق المكتظة بالسكان، ووقف الاستطلاع الجوي الذي يجريه الاحتلال الإسرائيلي لمدة ثماني ساعات يوميًا.

كما أشارت المصادر إلى أن إسرائيل وافقت على إطلاق سراح 400 أسير فلسطيني، بينهم عدد من أصحاب الأحكام العالية.

 

Continue Reading

تابعنا

Advertisement

تابعونا

mia casa

متميزة