Connect with us

المرأه و الطفل

“كيفية تخزين البطاطس بشكل صحيح في المنزل: نصائح وإرشادات”

Published

on

"كيفية تخزين البطاطس بشكل صحيح في المنزل: نصائح وإرشادات"

البطاطس تُعد من الأطعمة الضرورية في كل منزل، بفضل تنوع طرق طهيها المختلفة، مما يجعلها مكوناً أساسياً في كل مطبخ. تحتاج إلى تخزين صحيح لمنع تدهورها السريع، وفقاً للمعلومات المنشورة على موقع “Martha Stewart”.

كيفية تخزين البطاطس:

عندما يتعلق الأمر بالتخزين الصحيح للبطاطس، هناك عدة عوامل يجب أن نأخذها في الاعتبار: الضوء، ودرجة الحرارة، وتدفق الهواء. الأماكن المظلمة مثل المخزن هي الأفضل لتخزين البطاطس في المنزل، حيث تبقى البطاطس صالحة للاستخدام لعدة أشهر، وفقًا لما قالته آن زياتا، الشيف ومعلمة الطبخ في معهد تعليم الطهي.

لماذا نخزن البطاطس في مكان مظلم؟

تشدد “زياتا” على أن البطاطس يجب تخزينها في مكان مظلم لمنع تعرضها للضوء، حيث يمكن أن يؤدي الضوء إلى تحول قشر البطاطس إلى لون أخضر. الأجزاء الخضراء من البطاطس قد تكون غير آمنة للأكل وتميل إلى أن تكون مرة الطعم، لذا من الأفضل التخلص من أي بطاطس تظهر عليها مناطق خضراء واسعة أو تمتد إلى عمق الجلد. إذا كانت المناطق الخضراء صغيرة ولا تدخل تحت الجلد، يمكن إزالتها وتناول البطاطس المتبقية بأمان، وفقًا لما ذكرته “زياتا”.

درجة الحرارة المناسبة لتخزين البطاطس؟

درجة الحرارة أيضًا عامل مهم في تخزين البطاطس؛ حيث تبقى الدرنات في أفضل حالة عندما تُحفظ بين 45 إلى 50 درجة فهرنهايت. إذا تم تخزينها في درجة حرارة منخفضة جدًا تقل عن 42 درجة فهرنهايت، فإن النشا في البطاطس قد يتحول إلى سكر، مما يؤثر سلبًا على الطعم وجودة الطهي. ومن ناحية أخرى، إذا تم تخزينها في درجة حرارة تزيد عن 55 درجة فهرنهايت، فقد تجف البطاطس بسرعة، مما قد يؤدي إلى إنباتها وتدهورها.

التهوية:

تخزين البطاطس بشكل صحيح يتطلب تهوية مناسبة. الشيف توصي باستخدام حاويات مفتوحة مثل الأكياس الورقية والسلال والأكياس المفتوحة، لأنها تمنع تراكم الرطوبة الزائدة. تجنب استخدام الحاويات المحكمة الإغلاق والأكياس البلاستيكية المغلقة، كما يُنصح بعدم غسل البطاطس قبل تخزينها لتجنب زيادة خطر نمو الفطريات أو البكتيريا.

تخزينها بعيدا عن البصل:

ينبغي تجنب تخزين البطاطس بالقرب من البصل نظرًا لإفراز البصل للإيثيلين، والذي يمكن أن يحفز على إنبات البطاطس. بالإضافة إلى ذلك، قد يؤدي تخزينهما معًا إلى امتصاص البطاطس لنكهات البصل، مما قد لا يكون مرغوبًا فيه.

هل يمكن تخزين البطاطس في الثلاجة؟

على الرغم من أن البطاطس النيئة غير المقطعة تستفيد من درجات حرارة باردة، إلا أن ذلك لا ينطبق على التبريد في الثلاجة. درجات الحرارة المنخفضة مثل تلك الموجودة في الثلاجة يمكن أن تسبب تحول النشا في البطاطس إلى سكريات، مما يؤدي إلى تغيير لونها إلى اللون الداكن عند الطهي. هذه العملية تعرف بالتحلية الناتجة عن البرد. بالإضافة إلى ذلك، فإن التبريد يزيد من مستويات مادة الأكريلاميد في البطاطس، وهي مادة معروفة بأنها مسرطنة وفقاً لإدارة الغذاء والدواء. كما يمكن أن يؤدي التبريد إلى تسريع عملية تلف البطاطس، حيث قد تفسد في غضون أسابيع قليلة.

كيفية تخزين البطاطس المقطعة؟

يجب التبريد في حال كانت البطاطس مقشرة ومقطعة بالفعل. في هذه الحالة، يُنصح بغمر البطاطس في وعاء من الماء البارد وضمان تغطيتها بالكامل. يمكن تخزينها في الثلاجة واستخدامها خلال 24 ساعة.

علامات تدل على سوء البطاطس:

وفقًا للشيف، يجب أن تكون البطاطس صلبة في الغالب وتكون لها رائحة ترابية خفيفة. إذا كانت البطاطس طرية جدًا أو ذائبة، أو إذا كانت لها رائحة عفنة، فمن الأفضل التخلص منها. يُنصح أيضًا بإزالة أي بقع أو براعم خضراء، وكذلك البقع السوداء الناتجة عن الكدمات داخل البطاطس، على الرغم من أن الكدمات غير ضارة، إلا أنه من الأفضل إزالتها.

Continue Reading
Click to comment

اترك رد

المرأه و الطفل

“قصة الحيلة الكبرى، كيف خدع إخوة يوسف والدهم: الجزء الأول”

Published

on

"قصة الحيلة الكبرى، كيف خدع إخوة يوسف والدهم: الجزء الأول"

هذه السلسلة المستوحاة من سلسلة الفنان يحيى الفخراني “قصص الحيوان في القرآن” تأتي لنقدم للأطفال قصصاً ممتعة ومفيدة مستوحاة من القرآن الكريم. تسلط هذه السلسلة الضوء على قصص الأنبياء والمرسلين والقبائل الظالمة التي دعتهم الرسل إلى الحق والعدل. تهدف هذه القصص إلى تعزيز القيم الإسلامية والأخلاقية لدى الأطفال، وتعريفهم بأحداث القرآن الكريم بطريقة مشوقة وممتعة تناسب فهمهم ومستواهم العقلي.

قصة ذئب يوسف، الجزء الأول:

كان هناك نبي اسمه يوسف عليه السلام. كان يوسف يعيش مع إخوته في بيت أبيه يعقوب عليه السلام. لكن بعض إخوة يوسف كانوا يشعرون بالكراهية تجاهه ويريدون التخلص منه.

بعد الكثير من التفكير، قرروا أن يخدعوا والدهم بوسيلة غير شريفة. فكروا في حيلة ليوهموا والدهم أن يوسف قد تعرض للخطر.

أولاً، قرروا أن يزعموا لوالدهم أنهم كانوا مشغولين بالسباق ولم ينتبهوا لأخيهم يوسف. وقالوا له إن الذئب قد هاجم يوسف وأكله.

ثم بدأوا في تنفيذ خطتهم الشريرة. صادوا ذئباً وأخذوه معهم. ثم ذبحوا شاة وأخذوا دماءها وغطوا بها فم الذئب المقيد بالحبال.

لكي يثبتوا كذبتهم، أخذوا قميص يوسف ولطخوه بالدماء التي جلبوها. ثم عرضوا قميص يوسف على والدهم، ليظهروا له أن الذئب قد أكله بالفعل.

وفي النهاية، عرضوا الذئب المقيد على والدهم ليصدق قصتهم.

بهذه الحيلة، حاول إخوة يوسف خداع والدهم، لكن الحقيقة ستظل دائماً أقوى من أي كذبة.

Continue Reading

المرأه و الطفل

“دليل شامل لاختيار أفضل سيروم للشعر حسب نوعه ومشكلته: من الكثيف إلى المصبوغ”

Published

on

"دليل شامل لاختيار أفضل سيروم للشعر حسب نوعه ومشكلته: من الكثيف إلى المصبوغ"

السيرم للشعر يُعد العلاج الساحر الأساسي لمعظم مشاكل الشعر، بفضل مجموعة واسعة من المواد والزيوت والفيتامينات التي يحتوي عليها. بغض النظر عن نوع شعرك، سواء كان مجعدًا، جافًا، أو باهتًا، يمكن للسيروم أن يحدث تحولًا كبيرًا، فهو يعمل على تلطيف التجعد، وإضافة لمعان ونعومة، ويوفر حماية فعالة للشعر. هذا يتناقض مع دور الشامبو والبلسم الذي يركز على تنظيف الشعر وإنشاء حاجز وقائي حول كل خصلة.

دواعي استخدام سيروم الشعر:

بحسب موقع “House of Wellness”، السيروم يقدم فوائد عديدة أخرى للشعر، فهو يوفر حماية فعالة ضد أضرار الحرارة والعوامل البيئية، كما يساعد في الاحتفاظ بالرطوبة داخل الشعر. بالإضافة إلى ذلك، يعد السيروم مفيدًا للشعر الضعيف حيث يعمل كمغذي ومقوي للشعر وفروة الرأس، ويحميه من التلف الناتج عن أدوات التصفيف الحرارية والأشعة فوق البنفسجية. نوضح لكم كيفية اختيار السيروم المناسب حسب نوعية الشعر.

أنواع سيروم الشعر حسب نوع الشعر و مشكلته:

الشعر الكثيف:

لصاحبات الشعر الكثيف، من الأفضل استخدام سيروم خفيف الوزن وناعم، حيث يساعد في توفير الرطوبة دون أن يثقل الشعر أو يسبب ألتصاق الشعر ببعضه.

الشعر المجعد:

للشعر المجعد، يمكن تجربة استخدام السيروم الذي يحتوي على تركيبات كريمية للتحكم في التجاعيد. هذا النوع من السيروم يحتوي عادة على مكونات تساعد في تنعيم الشعر وترطيبه، مثل جوز الهند وزيت الزيتون. الخبراء ينصحون بالاستفادة من هذه التركيبات لتحسين مرونة ومظهر الشعر المجعد.

الشعر الباهت:

للشعر الباهت، يمكنك البحث عن سيروم يساعد على تعزيز اللمعان والبريق ويمنحه الحيوية. اختر سيرومًا غنيًا بزيوت مثل زيت الأرغان، زيت الروزماري، وزيت الخروع، حيث تعتبر هذه المكونات مفيدة لتحسين مظهر وصحة الشعر المتعب والباهت.

الشعر الجاف:

يوصى باختيار سيروم مرطب بعمق يحتوي على زيوت مغذية ومكونات تساعد في الحفاظ على الرطوبة. هذا النوع من السيروم مناسب بشكل خاص لصاحبات الشعر الجاف.

الشعر المصبوغ:

للشعر المصبوغ، يُنصح باستخدام سيروم يعمل على حماية لون الشعر للحفاظ على اللون النابض واللمعان. من المفضل أن يحتوي هذا السيروم على زيت الأرغان، حيث يساعد في تغذية الشعر المصبوغ ويحميه من التلف الناتج عن العوامل البيئية والحرارة.

Continue Reading

المرأه و الطفل

“دليل العناية بالبشرة في فصل الصيف: نصائح للبشرة الدهنية، الجافة، المختلطة، والحساسة”

Published

on

"دليل العناية بالبشرة في فصل الصيف: نصائح للبشرة الدهنية، الجافة، المختلطة، والحساسة"

يؤثر فصل الصيف على البشرة، مما يتطلب العناية بها وتعديل روتين العناية الخاص لتبدو بأفضل حال خلال الأشهر الحارة. رغم أن البشرة قد لا تجف بسهولة كما في فصل الشتاء، إلا أنها ما تزال بحاجة إلى الاهتمام لمواجهة أشعة الشمس وآثار منتجات الوقاية. من الضروري في هذا الفصل عدم إهمال تنظيف وترطيب البشرة لتجنب ظهور البثور.

تنظيف الوجه:

ينصح بغسل الوجه باستخدام منظف مخصص للوجه، يفضل أن يكون خفيفاً ومن نوع الجل، أربع مرات في اليوم. في حال كانت البشرة شديدة الجفاف، يمكن استخدام كريم منظف الوجه بدلاً من الجل. يُفضل أيضاً زيارة مختصين في تنظيف البشرة مرة واحدة في الشهر، لإراحة البشرة وتنظيف المسام والتخلص من الحساسية. في فصل الصيف، يزداد إنتاج الدهون على البشرة، مما يسد المسام ويؤدي إلى مشاكل جلدية.

الحماية من الشمس:

ينبغي استخدام واقي الشمس قبل نصف ساعة من التعرض لأشعتها، وإعادة تطبيقه خلال ساعات النهار، خاصةً إذا كان التعرض للشمس بين الساعة الحادية عشرة صباحاً والثالثة مساءً، حيث تكون أشعة الشمس قوية في ذلك الوقت.

استخدام التونر:

التونر يساعد في الحفاظ على المسام مغلقة ويبرد البشرة، لذا من المهم استخدام التونر المناسب لنوع البشرة، أو يمكن استخدام ماء الورد الذي يمتلك خصائص تبريدية للبشرة.

استخدام مرطب البشرة:

ينبغي شرب كميات كبيرة من الماء في فصل الصيف للحفاظ على رطوبة البشرة، ولكن من الضروري أيضًا عدم إهمال ترطيب البشرة باستخدام مرطب أساسه الماء، لحمايتها بشكل فعال.

الحفاظ على ترطيب البشرة من الداخل:

يجب تجنب المشروبات الغازية لأنها تحتوي على السكر الذي يضر بالبشرة. بدلاً من ذلك، ينبغي شرب العصائر الطازجة مثل ماء جوز الهند وعصير الفواكه، وكذلك الماء، للحفاظ على بشرة ناعمة وصحية.

تقشير البشرة:

ينبغي تقشير البشرة مرتين في الأسبوع، وإذا كانت البشرة دهنية يمكن تقشيرها 2-3 مرات أسبوعيًا. هذا يساعد على التخلص من الجلد الميت، والإسمرار، وتعزيز الدورة الدموية، وتجديد خلايا البشرة، والحفاظ على بشرة ناعمة وصافية.

كريم العيون:

في فصل الصيف، يكون كريم العيون اليومي ثقيلًا، لذا يمكن استبداله بكريم عيون خفيف واستخدام الكريم الثقيل في الليل فقط. كما يجب حماية الشفاه باستخدام مرطبات خاصة لحمايتها.

إزالة المكياج:

من الضروري إزالة المكياج في المساء، باستخدام كريم BB مع مزيل مكياج خفيف، ثم غسل الوجه بمنظف لطيف أو منظف جليكوليك خفيف. بعد ذلك، يجب تطبيق مرطب خفيف وخالٍ من العطور.

العناية بالبشرة الدهنية في الصيف:

هناك عدة أمور يجب مراعاتها للعناية بالبشرة الدهنية في الصيف، منها:

  • يجب تجنب فرك البشرة بشدة أثناء التقشير، لأن الدهون الطبيعية التي تفرزها البشرة تساهم في ترطيبها وحمايتها من التهيج. كما يُنصح باستخدام منظف للبشرة لطيف وخالٍ من الكحول.
  • كثرة غسل الوجه يمكن أن يحفز إنتاج الدهون خلال أشهر الصيف. لذا، من الممكن غسل الوجه مرتين فقط في اليوم، واستخدام منظف يحتوي على حمض الساليسيليك (Salicylic acid) مرة واحدة في الأسبوع.
  • ينبغي تجنب لمس الوجه باليدين لمنع زيادة دهون البشرة.
  • يمكن استخدام تونر ذو خصائص قابضة للمسام، ويمكن خلط محلول قابض مع ماء الورد بكميات متساوية وتخزينه في الثلاجة. كما يُنصح باستخدام مرطبات ومنظفات تحتوي على حمض الجليكوليك، وحمض الساليسيليك، وأميد النياسين، والكافيين، والاهتمام بالوجه بهذه المنتجات مرة أو مرتين في اليوم.
  • ينصح بتناول الأغذية الغنية بفيتامين A، حيث يساعد على تحقيق توازن طبيعي في البشرة الدهنية ويسهم في عملية تجديد خلايا البشرة. يمكن الحصول على فيتامين A عن طريق تناول الجزر، والسبانخ، والبطيخ، والسمك، أو عبر المكملات الغذائية.
  • يمكن تقشير البشرة مرة في الأسبوع، ويمكن صنع مقشر طبيعي منزلي للبشرة الدهنية باستخدام الفواكه مثل الخيار والليمون.

العناية بالبشرة الجافة في الصيف:

هناك عدة نقاط يجب مراعاتها للعناية بالبشرة الجافة خلال أشهر الصيف، حيث قد تتعرض هذه البشرة للتشقق والحكة والتقشر، ومن هذه النقاط:

  • ينبغي تجنب الاستحمام بالماء الساخن والاكتفاء بفترات استحمام قصيرة، واستخدام صابون مناسب للبشرة الجافة وخالٍ من العطور.
  • بعد تنظيف البشرة باستخدام منظف خفيف، يجب استخدام مرطب يحتوي على السيراميد. كما يجب تجنب تقشير البشرة بشدة لتجنب تهيج البشرة الجافة.

العناية بالبشرة المختلطة في فصل الصيف:

البشرة المختلطة تكون عادة دهنية في منطقة T-zone (الجبين والأنف والذقن)، بينما تكون باقي البشرة جافة، وتعاني هذه البشرة أيضًا خلال فصل الصيف. للعناية بها، يجب السيطرة على إفراز الدهون في المناطق الدهنية والحفاظ على ترطيب المناطق الجافة. يمكن تجربة بعض الخلطات المنزلية التي تناسب هذا النوع من البشرة، مثل خلطة العسل، اللبن الزبادي، وماء الورد. العسل يعتبر مرطبًا طبيعيًا، واللبن الزبادي ينعم ويرطب البشرة، بينما يسيطر ماء الورد على إفراز الدهون، وينعش البشرة ويحميها من الشمس.

العناية بالبشرة الحساسة في فصل الصيف:

البشرة الحساسة هي أكثر أنواع البشرة التي تعاني، وتتطلب عناية خاصة لأنها تتهيج بسهولة بسبب عوامل متعددة، مثل استخدام منتجات العناية بالبشرة التي لا تناسبها أو التعرض لأشعة الشمس، مما يسبب لها الاحمرار ويمكن أن يسبب ردود فعل متفاوتة من الطفيفة إلى الشديدة. من المفضل استخدام مواد طبيعية مثل العسل الطبيعي للعناية بالبشرة الحساسة، حيث يساعد على شفاء البشرة بشكل طبيعي. كما يمكن تطبيق الموز لتهدئة تهيج البشرة الحساسة.

Continue Reading

تابعنا

Advertisement

تابعونا

mia casa

متميزة