اخبار السينما و الفنالبوابة الأخبارية

سيلينا جوميز تعلق على وصفها بالنحيفة أثناء مواعدة جستن بيبر

ردت المغنية الأمريكية سيلينا جوميز على مقطع فيديو انتشر عبر TikTok.

وتظهر صور سيلينا جوميز في الفيديو وهي نحيفة ويزعم الفيديو أن الفنانة سيلينا جوميز كان تمتلك جسدا نحيفا أثناء فترة مواعدتها للمغني الكندي جستن بيبر.

من جانبها علقت سيلينا جوميز على الفيديو بتعبير وجه حزين دون كتابة تعليق واضح.

وأرجح البعض أن سيلينا مستاءة من استخدام جسدها كموضوع للمناقشة عبر الانترنت، ليس الآن فحسب وإنما على مدار سنوات طويلة.

ومؤخرا، كشفت سيلينا جوميز عن الكثير من الأسرار الشخصية والعملية من خلال وثائقي My Mind & Me.

فمن خلال فيلمها الوثائقي My Mind & Me من إخراج أليك كيشيشيان الذي أخرج وثائقي من قبل عن مادونا ألقت سيلينا جوميز الضوء على حياتها خلف الكاميرات ولحظاتها الخاصة، ومن يتوقع أن يشاهد كواليس علاقتها بجستن بيبر فحسب سيصاب بخيبة أمل حيث يرتكز الوثائقي على حياتها الفنية والعاطفية كواحدة من أشهر النجمات في العالم.

ما بين الأزمات الصحية وضريبة الشهرة نستعرض لك أبرز ما جاء في وثائقي My Mind & Me:

عدم القدرة على الحمل

كشفت سيلينا جوميز أنها قد لا تستطيع الإنجاب مرة أخرى، بسبب العلاج الذي تتناوله للشفاء من اضطراب ثنائي القطب بعد أن تم تشخصيها بالإصابة لأول مرة عام 2018 مشيرة إلى انها تتعايش مع المرض على الرغم من تأثير ذلك على آمالها في أن تصبح أم يوما ما.

وجاء ذلك في أحد المشاهد التي تزور فيها سيلينا صديقتها التي تحاول إيجاد فرصة للحمل وهنا بكت سيلينا في سيارتها وتذكرت عدم قدرتها على الحمل بسبب مرضها.

على صعيد آخر، نوهت سيلينا بأن جراحة زراعة الكلية، التي خضعت لها في 2017، سيكتب لها الفشل خلال 30 عامًا.

إلغاء جولتها الغنائية بسبب مرضها

بعد أن قدمت 55 عرضا غنائيا، اضطرت سيلينا جوميز لإلغاء باقي جولتها في أوروبا وأمريكا اللاتينية نهاية عام 2016 لأسباب تتعلق بصحتا العقلية وكان لديها ميول انتحارية وتعاني من نوبة ذهان.

وكانت سيلينا في ذلك الوقت في ذروة شهرتها حيث أصبحت من نجمة أطفال إلى نجمة لكل الأعمار بفضل ألبوم Revival لذا فإن إلغاء جولتها كان بمثابة صدمة كبيرة للكثيرين، ولكنه كان انقاذا لحياة جوميز.

مضت جوميز عدة أشهر في مركز صحي بعد أن جعلها مرض ثنائي القضب تتناول عدد كبير من الأدوية وقالت سيلينا إن هذه الأدوية جعلتها تشعر بأنها مختفية.

مسكونة بجستن بيبر

على الرغم من عدم ذكر اسم جستن بيبر بشكل واضح إلا أن الفيلم رصد أكثر من موقف ربطهما سويا مثل لقطات الباباراتزي وهم يلاحقونها ويسألونها عن علاقتها بجستن بيبر لإظهار وجودة في حياتها سواء أرادت أم لا وتحدثت سيلينا عن تلك المطاردات قائلة “أشعر بأن علاقة سابقة تطاردني”.

ولم تذكر سيلينا اسم جستن ولما حدث بعد ذلك ولم تتحدث عن أي علاقة لها حتى علاقتها بـ”ذا ويكند” عام 2017.

وأظهر الفيلم انهيار سيلينا خلال بروفات جولتها Revival حين تحدثت عن انسحابها من غناء Let Me Love You الصادرة عام 2016 مع جستن بيبر بعد انفصالهما وأشارت إلى أنها مستاءة من أنها ليست مثالية بما يكفي للتحدث عنها دون ربط اسمها بجستن بيبر الذي غنى الأغنية في نهاية المطاف.

وتأتي هذه اللحظات في وقت حساس بالنسبة لسيلينا بعد أن انفصلت عن جستن بيبر للمرة الأخيرة لذا كانت الأنظار متجهة نحوها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى