Connect with us

اهم اخبار الرياضة

سجل وصنع ورفض الاحتفال.. تريزيجيه يتألق أمام قاسم باشا (فيديو)

Published

on

نجح المصري محمود حسن تريزيجيه في تسجيل هدف وصناعة اثنين، خلال المواجهة التي جمعت فريقه، اسطنبول باشاكشهير في مواجهة قاسم باشا، مساء اليوم السبت.مواضيع ذات صلةبالفيديو.. تريزيجيه يسجل خامس أهدافه في الدوري التركي أمام ألتايتقارير: أستون فيلا اتخذ قراره بشأن تريزيجيهتريزيجيه لاعب شهر فبراير في باشاك شهيروانتهت المواجهة بتفوق باشاكشهير بثلاثة أهداف لاثنين، ليرتفع رصيده إلى 60 نقطة في المركز الرابع بترتيب المسابقة، بينما تجمد رصيد قاسم باشا عند 47 نقطة في المرتبة 11.
وشهدت المواجهة تواجد تريزيجيه في التشكيل الأساسي لباشاكشهير، حيث صنع الهدف الأول في الدقيقة 28 بعدما حول كرة عالية إلى فريدريك جولبراندسين الذي وضعها في الشباك.ونجح تريزيجيه في تسجيل الهدف الثاني لباشاكشهير بعد مرور 44 دقيقة من اللقاء، بعدما حصل على كرة داخل منطقة الجزاء ليسدد كرة أرضية في الشباك.ورفض تريزيجيه الاحتفال بهدفه كونه سبق له اللعب في صفوف قاسم باشا من قبل وتألق بقميصه، قبل الرحيل منه إلى أستون فيلا الإنجليزي.وحصل تريزيجيه على ركلة جزاء في الدقيقة 52 بعدما تمت عرقلته من جانب حارس قاسم باشا، ليترجمها دنيز توروك إلى هدف ثالث لصالح باشاكشهير.

Continue Reading
Click to comment

اترك رد

اهم اخبار الرياضة

“الأهلي يفوز على الاتحاد السكندري بهدف نظيف في جولة الدوري الممتاز: تفاصيل المباراة وأبرز اللحظات”

Published

on

"الأهلي يفوز على الاتحاد السكندري بهدف نظيف في جولة الدوري الممتاز: تفاصيل المباراة وأبرز اللحظات"

حقق الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي فوزًا على الاتحاد السكندري بهدف نظيف، في المباراة التي جرت بينهما على ستاد برج العرب بالإسكندرية، ضمن منافسات الجولة 26 من بطولة الدوري الممتاز.

قدم الأهلي مباراة قوية وسعى جاهدًا للتقدم، حيث أتيحت له العديد من الفرص التي كانت كفيلة بمضاعفة النتيجة، لا سيما فرصتي محمود كهربا وأحمد عبدالقادر، إلا أن جميعها أهدرت بسبب عدم إتقان اللمسة الأخيرة.

سجل محمود كهربا هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 68 بعد استغلاله تمريرة متقنة من حسين الشحات. بهذا الانتصار، رفع الأهلي رصيده إلى 39 نقطة، فيما تجمد رصيد الاتحاد عند 36 نقطة.

الشوط الأول:

بدأ الأهلي المباراة بتشكيلة تضم محمد الشناوي في حراسة المرمى، وعمر كمال، محمد عبدالمنعم، رامي ربيعة، وكريم فؤاد في خط الدفاع. وفي خط الوسط تواجد أكرم توفيق، أحمد عبدالقادر، مروان عطية، حسين الشحات، وإمام عاشور، بينما لعب محمود كهربا كمهاجم وحيد.

كانت أولى الفرص الخطيرة في المباراة من نصيب الاتحاد السكندري، حيث أطلق لاعبهم تسديدة قوية تصدى لها الشناوي بنجاح.

كانت أول فرصة للأهلي في الدقيقة 13 عندما اخترق أحمد عبدالقادر منطقة جزاء الاتحاد، حيث راوغ بمهارة أحد المدافعين وسدد الكرة، إلا أن المهدي سليمان حارس الاتحاد تصدى لها بنجاح.

في الدقيقة 20، قدم حسين الشحات كرة طويلة داخل منطقة الجزاء إلى كهربا، الذي حاول التفوق على إسلام أبو سليمة مدافع الاتحاد وسدد الكرة، لكن المهدي سليمان تصدى للكرة ببراعة، مما حال دون هدف الأهلي الأول.

قبل نهاية النصف الأول من المباراة بلحظات، كاد الأهلي يسجل هدف التقدم عن طريق كهربا، حيث تابع عرضية مميزة من كريم فؤاد من الجبهة اليسرى بتسديدة ارتطمت بالقائم.

في الدقيقة 41، قام أحمد عبدالقادر بتسديد كرة قوية من خارج منطقة الجزاء تصدى لها المهدي سليمان، وعادت الكرة إلى حسين الشحات الذي حاول إرسالها إلى الشباك مجددًا. لكن الحكم احتسب ركلة حرة ضده بسبب تدخله القوي مع مدافع الاتحاد.

على الرغم من محاولات الأهلي الهجومية، إلا أنها لم تترجم إلى هدف حتى صافرة الحكم لنهاية الشوط الأول بتعادل الفريقين بدون أهداف، 0-0.

الشوط الثاني:

في الشوط الثاني، واصل الأهلي محاولاته لتسجيل هدف التقدم، ونجح أكرم توفيق في التسجيل في الدقيقة 58 بتسديدة قوية من داخل منطقة الجزاء. ومع ذلك، ألغى الحكم الهدف بعد الرجوع إلى تقنية الـ VAR واحتسب ركلة حرة للاتحاد، بسبب تدخل قوي من عمر كمال على مدافع الفريق السكندري.

في الدقيقة 64، وصلت كرة عرضية من الجبهة اليمنى إلى أحمد عبدالقادر الذي كان داخل منطقة الستة ياردات، لكن تسديدته ذهبت بعيدًا عن المرمى.

الهدف الأول:

في الدقيقة 68، نجح الأهلي في تسجيل الهدف الأول عندما أرسل حسين الشحات كرة عرضية رائعة من الجبهة اليمنى. ارتطمت الكرة بأحد مدافعي الاتحاد وتغير اتجاهها، لتصل على رأس محمود عبدالمنعم كهربا الذي سددها بشكل سلس، لتسكن الكرة بين قدمي الحارس المهدي سليمان، محرزاً بذلك الهدف الأول للأهلي في شباك الاتحاد.

في الدقيقة 73، أجرى مارسيل كولر تغييرين في تشكيلة الأهلي، حيث قام بإشراك أليو ديانج ومحمد مجدي أفشة بدلاً من مروان عطية وإمام عاشور على التوالي.

في الدقيقة 81، تعرض عمر كمال لإصابة مما دفع الجهاز الطبي لاتخاذ قرار بخروجه من الملعب. تم استبداله بطاهر محمد طاهر. في نفس الوقت، تم استبدال كهربا، صاحب هدف المباراة الوحيد، بأنتوني موديست.

بعد التبديلات، كاد الاتحاد أن يسجل هدف التعادل من فرصة خطيرة، حيث قام خالد الغندور بركلة ركنية وخرج الشناوي ليبعدها، لكن الكرة وصلت إلى سيف تقا الذي حاول تسديدها بمقصية خلفية، لكنها ارتفعت فوق عارضة مرمى الأهلي.

وتمكن الأهلي من الحفاظ على تقدمه بسيطرته على وسط الملعب وتأمينه دفاعياً في الدقائق الأخيرة، حيث انتهت المباراة بفوز الأهلي بهدف نظيف.

Continue Reading

اهم اخبار الرياضة

“الأهلي يتوج بلقب دوري أبطال إفريقيا للمرة الثانية على التوالي بفوز مستحق على الترجي”

Published

on

"الأهلي يتوج بلقب دوري أبطال إفريقيا للمرة الثانية على التوالي بفوز مستحق على الترجي"

فاز الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي ببطولة دوري أبطال إفريقيا للمرة الثانية على التوالي والثانية عشرة في تاريخه، بعد فوزه على الترجي بهدف نظيف في المباراة التي جرت مساء اليوم على ستاد القاهرة، في إياب نهائي دوري أبطال إفريقيا.

سيطر الأهلي على سياق المباراة منذ انطلاقها حتى صافرة النهاية، وأضفى جوًا من البهجة والحماس في المدرجات مع ارتفاع أصوات الهتافات والغناء. ومنذ الدقائق الأولى من الشوط الأول، ظهر تفوّق الأهلي بشكل كامل، واستطاع رامي ربيعة تسجيل هدف الفوز، مؤكدًا على تمسّك الفريق بالبطولة واقتناص اللقب الثاني عشر في تاريخه.

الشوط الأول:

انطلقت المباراة بقوة وحماس، حيث حاول الأهلي منذ بدايتها مفاجأة الترجي بهجوم مكثف بهدف هزيمة الشباك وتحقيق أفضلية معنوية كبيرة في الدقائق الأولى، وسط تشجيع متحمس من الجماهير.

 الهدف الأول:

في الدقيقة الرابعة، حصل كريم فؤاد على ركلة ركنية، وقام إمام عاشور بتنفيذها بإرسال كرة عرضية متقنة إلى رأس رامي ربيعة. استقرت الكرة ببراعة في الشباك بعد أن اصطدمت بقدم مدافع الترجي، مما جعل الأهلي يتقدم بهدفه الأول.

بفضل هدف رامي ربيعة، نجح الأهلي في فرض سيطرته على المباراة في مراحل مبكرة، وحقق بداية مثالية. هذا الهدف المبكر أربك حسابات المنافس ومنح الأهلي دفعة قوية لزيادة الجهد والنتيجة، مما ساهم في تقويض موقف الترجي والسيطرة على سياق المباراة.

كاد وسام أبو علي أن يزيد من جراح الترجي بتسجيل هدف ثانٍ في الدقيقة 13، بعدما قاد إمام عاشور هجمة هجومية من حدود منطقة جزاء الأهلي إلى منطقة جزاء الترجي وتلاعب بالدفاع. قام دفاع الترجي بالتدخل لكن الكرة وصلت إلى وسام أبو علي الذي سددها بجوار القائم، ليضيع فرصة تسجيل الهدف الثاني.

بثبات وقدرة هائلة، نجح دفاع الأهلي في التصدي لرد فعل الترجي الهجومي بعد هدف التقدم، حيث برز التفاهم والتناغم بوضوح بين رباعي خط الدفاع المكون من رامي ربيعة ومحمد عبدالمنعم ومحمد هاني وكريم فؤاد، وظل الحارس مصطفى شوبير دائمًا في حالة يقظة خلفهم. وقد قدّم ثنائي ارتكاز الوسط، مروان عطية وأكرم توفيق، أدوارًا دفاعية مميزة في منتصف الملعب، حيث عرقلوا محاولات الترجي وقدموا أداء دفاعيًا متينًا.

في الدقيقة 21، حصل لاعب الترجي رودريجيز على بطاقة صفراء بعد تدخله بعنف على قدم مروان عطية. كانت هذه الحادثة تستحق في الواقع طردًا مباشرًا بسبب عنف الاعتداء، إلا أن حكم الفار لم يتدخل لتنبيه الحكم الرئيسي في المباراة.

في الدقيقة 30، كاد بيرسي تاو أن يحطم آمال الترجي مبكرًا، حيث ارتكب دفاع المنافس خطأً في قطع تمريرة محمد هاني، مما جعل الكرة تتجه نحو بيرسي تاو. اقترب تاو وسدد الكرة، لكنها ارتطمت بجوار القائم، ولو كان التسديد أدق نحو الزاوية البعيدة، لانتهت الكرة في شباك الترجي.

على الرغم من ارتباك دفاعات الترجي، إلا أن الأهلي لم ينجح في استغلال هذه الفرص لإضافة هدف ثانٍ، وفي الدقيقة 37، وصلت الكرة إلى حسين الشحات على حدود منطقة الجزاء، فسدّدها بشدة لكن حارس الترجي أمان الله مميش تصدى لها ببراعة وأنقذها إلى ركلة ركنية. وبعد ذلك، حصل الشحات على فرصة جديدة، لكنه لم يستطع التسديد هذه المرة بعد تدخل الدفاع التونسي الذي شتت الكرة.

انقضت الدقائق الأخيرة من الشوط الأول بسرعة دون وقوع أحداث فاعلة على المرمى، حتى أطلق الحكم صافرة نهاية الشوط الأول بتقدم الأهلي بهدف نظيف مقابل لا شيء على الترجي.

الشوط الثاني:

في بداية الشوط الثاني، دخل الأهلي بنفس التشكيل والأسلوب الذي اعتمده في الشوط الأول، حيث أظهر تفوقًا دفاعيًا لتأمين شباك الحارس مصطفى شوبير، بالإضافة إلى محاولات هجومية سريعة أربكت دفاعات الترجي.

أظهر الأهلي الالتزام التام بالتكتيك وتنفيذ تعليمات مدربه كولر للحفاظ على التقدم وزيادة الخطورة في هجماته المتكررة، مما يمكن أن يؤدي إلى تسجيل هدف قاتل في المباراة.

حتى الدقيقة 64، لم يصل الأهلي لمرمى الترجي، مما جعل أداء الترجي يتحسن، وفي ذلك السياق، وصلت له فرصة في الدقيقة 60 بتسديدة انحرفت بجوار القائم، وتُعتبر هذه التسديدة الأخطر للمنافس حتى الآن.

في الدقيقة 66 من المباراة، قرر الأهلي إجراء التغيير الأول، حيث خرج بيرسي تاو ودخل أليو ديانج بديلاً. بعدها، قام المدرب كولر بتغيير تكتيكي على أرض الملعب، حيث عين إمام عاشور لتولي مهمة تاو، فيما قام ديانج بتعزيز الوسط بجوار أكرم توفيق ومروان عطية.

واصل الأهلي السيطرة على سياق المباراة، محتفظًا بتقدمه وفرصه في التتويج باللقب، مع تأكيد تميزه في الدفاع وصلابته في خطوط الظهير والوسط، حيث تصدى لهجمات الترجي بكل قوة، مما أثر إيجابًا على معنويات لاعبيه.

في الدقيقة 78، قام الأهلي بإجراء التغييرين الثاني والثالث، حيث دخل محمود كهربا ومحمد مجدي أفشة بدلاً من وسام أبو علي ومروان عطية.

في الدقيقة 80، كاد إمام عاشور أن يُحسم المباراة بتسجيل هدف، حيث استلم الكرة وأطلق تسديدة قوية، لكن الحارس تصدى للكرة وأبعدها عن مرماه.

تم إجراء التغيير الرابع والخامس للأهلي في الدقيقة 92، حيث خرج إمام عاشور وحسين الشحات، ودخل ياسر إبراهيم وطاهر محمد طاهر بدلًا منهما.

انتهت اللحظات الأخيرة بإثارة وفرح للأهلي، حيث أطلق الحكم صافرة النهاية على فوزهم المستحق، مما دفع الجماهير في المدرجات إلى التغني والاحتفال. بعد أن توج الأهلي باللقب وحقق البطولة للمرة الثانية عشرة.

Continue Reading

البوابة الأخبارية

“إيدين تيرزيتش: من كشاف إلى قائد – بوروسيا دورتموند في طريقهم إلى تحقيق حلم دوري أبطال أوروبا”

Published

on

"إيدين تيرزيتش: من كشاف إلى قائد - بوروسيا دورتموند في طريقهم إلى تحقيق حلم دوري أبطال أوروبا"

حقق المدير الفني إيدين تيرزيتش إنجازًا كبيرًا مع فريق بوروسيا دورتموند الألماني بعدما تأهل لنهائي دوري أبطال أوروبا، حيث تغلب على باريس سان جيرمان في المرحلة قبل النهائية. سيواجه الفريق النادي الملكي ريال مدريد في نهائي البطولة المقرر إقامته في ملعب ويمبلي بإنجلترا.

عمل إيدين تيرزيتش كشافًا ومساعد مدرب في أكاديمية الشباب في بوروسيا دورتموند، حيث كان مسؤولًا أمام المدير الفني السابق للفريق الأول يورجن كلوب. في ديسمبر 2020، تم تعيين تيرزيتش كمدرب مؤقت حتى نهاية الموسم، وقاد الفريق للفوز بلقب كأس ألمانيا. تم إعادة تعيينه بشكل دائم كمدير فني في عام 2021، ووقع عقدًا يمتد حتى عام 2025.

بمناسبة وصوله لنهائي دوري أبطال أوروبا، التقطت الكاميرات صورة لإيدين تيرزيتش وهو يشجع بوروسيا دورتموند من المدرجات خلال المباراة التي جعلتهم يتوجون بلقب الدوري لأول مرة منذ عام 2012. هل سيتمكن من قيادتهم للفوز باللقب الأوروبي الأغلى في عام 2024؟

Continue Reading

تابعنا

Advertisement

تابعونا

mia casa

متميزة