Connect with us

أخبار

زيارة أردوغان إلى مصر تفتح بابًا لفتح صفحة جديدة في العلاقات بعد القطيعة لسنوات

Published

on

أردوغان يصل إلى مصر في أول زيارة رسمية منذ 11 عامًا لتعزيز التقارب وتحسين العلاقات

غداً، يبدأ الرئيس التركي رجب طيب أردوغان زيارة رسمية إلى مصر، استجابةً لدعوة من الرئيس عبد الفتاح السيسي. تأتي هذه الزيارة في سياق استمرار التقارب بين البلدين بعد فترة قطيعة استمرت نحو عشر سنوات.

أعلنت الرئاسة التركية يوم الأحد أن الرئيس أردوغان سيبحث في القاهرة الخطوات التي من الممكن اتخاذها لتحسين العلاقات الثنائية بين تركيا ومصر، وتعزيز آليات التعاون على أعلى المستويات. سيشمل الحوار أيضًا مناقشة القضايا العالمية والإقليمية الحالية، وبشكل خاص تطورات الوضع في قطاع غزة نتيجة للحرب الإسرائيلية.

تُعتبر الزيارة ختامًا مميزًا لمسار تطبيع العلاقات بين تركيا ومصر، حيث شهدنا مصافحة بين الرئيس أردوغان والرئيس السيسي خلال حفل افتتاح كأس العالم في قطر عام 2022. وتجدد لقاءهما مرة أخرى في قمة العشرين في نيودلهي في سبتمبر من العام الماضي، حيث تم التأكيد على التزام البلدين بتعزيز العلاقات وتعزيز التعاون، بالإضافة إلى رفع مستوى العلاقات الدبلوماسية وتبادل السفراء بين البلدين.

ويري بشير عبد الفتاح، الباحث في مركز الأهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية، إلى أن زيارة الرئيس التركي تحمل معها عدة دلالات، أبرزها اهتمام تركيا بتعزيز وتطوير العلاقات مع مصر على جميع الأصعدة.

في حديثه لوكالة أنباء العالم العربي، أشار عبد الفتاح إلى وجود ملفات عديدة تتطلب قرارات سياسية على مستوى القادة، مثل القضايا الليبية وشرق المتوسط والتدخلات التركية في سوريا والعراق. وأضاف أن “العلاقات بين البلدين قد تشهد تحسينًا نوعيًا” في حال تحقيق حلول توافقية لهذه القضايا.

وأكمل بقوله: “تتسم القضايا المطروحة بتنوعها، حيث يشمل النقاش العلاقات الثنائية وتطورات حرب غزة، إضافة إلى الأوضاع في ليبيا وسوريا والعراق والسودان”. وأشار إلى أن التقارب بين البلدين سيكون له دور مهم في وضع أسس لنظام إقليمي قوي، قادر على التصدي للتحديات المتنوعة التي تواجه المنطقة.

وأضاف قائلاً: “من الممكن أن يتم التوصل إلى اتفاقات خلال الزيارة تهدف إلى إقامة آليات عمل فعّالة على جميع المستويات بين البلدين، بهدف تعزيز الأمان وتحقيق الاستقرار في المنطقة”.

ومع ذلك، يشدد على أن الخلافات بين البلدين لا تزال قائمة جزئياً، حيث قام كل منهما بتقديم مبادرة وأبدى استعداده لاستعادة العلاقات إلى مستواها السابق. في عام 2021، جرت محادثات استكشافية أدت إلى لقاء بين وزيري الخارجية، تلاه اتصال هاتفي بين السيسي وأردوغان، تلاهما لقاء بين الرئيسين في قطر، وصولاً إلى هذه الزيارة.

تأتي أهمية الزيارة في كونها أول زيارة رسمية على مستوى الرؤساء منذ مرور 11 عامًا، حيث كانت آخر زيارة لرئيس تركي إلى مصر هي تلك التي أُجريت في فبراير عام 2013 من قبل الرئيس السابق عبد الله جول.

وقد تمت آخر زيارة لرجب طيب أردوغان إلى القاهرة خلال فترة ولايته كرئيس وزراء في نوفمبر 2012.

على الرغم من رفع مستوى العلاقات الدبلوماسية بين أنقرة والقاهرة، وتبادل السفراء بين البلدين، إلا أن هناك تكهنات حول زيارة محتملة للرئيس المصري السيسي إلى تركيا في يوليو 2023، ولكن حتى الآن لم يتم تنفيذ تلك الزيارة.

في العام الماضي، قررت وزارتا الخارجية المصرية والتركية رفع التمثيل الدبلوماسي بين البلدين إلى مستوى السفراء، بهدف إعادة العلاقات إلى سابق عهدها بعد انقطاعها منذ عام 2013.

أعلن وزير الخارجية التركي، هاكان فيدان، موافقة بلاده على تقديم مساعدة للقاهرة من خلال تزويدها بطائرات مسيّرة قتالية. جاء هذا الإعلان بعد انعقاد اجتماع بين وزير الإنتاج الحربي المصري ونظيره التركي لبحث آفاق التعاون في مجال الإنتاج المشترك للذخائر.

تُعَدّ طائرة بيرقدار TB2 التركية من بين أفضل الطائرات المسيرة في العالم نظرًا لتنوع استخداماتها، حيث تتميز بقدرتها على حمل حمولة تصل إلى 650 كيلوغرام، وتحقيق مدى يصل إلى 150 كيلومترًا، وتحقيق سرعة تصل إلى 70 عقدة (حوالي 130 كيلومترًا في الساعة). كما تتمتع بقدرة على الطيران بشكل مستمر لفترة تزيد عن 24 ساعة.

Continue Reading
Click to comment

اترك رد

أخبار

“حضرتك ليك هيبة يا ريس”.. رنا رئيس تشعر بالرهبة أمام الرئيس السيسي

Published

on

"حضرتك ليك هيبة يا ريس".. رنا رئيس تشعر بالرهبة أمام الرئيس السيسي

شعرت الفنانة الشابة رنا رئيس ببعض التوتر أثناء تقديمها إحدى الفقرات في احتفالية “قادرون باختلاف”، حيث كانت أمام الرئيس عبد الفتاح السيسي. قامت رنا بتقديم اعتذارها للرئيس، الذي رد عليها بدعم كبير أمام الحضور.

وقالت الفنانة رنا رئيس “متأسفة يا سيادة الرئيس أنا اتوترت.. يا ريس حضرتك ليك هيبة”، ليبادرها الرئيس السيسي، قائلا: “لا ما تتوتريش ولا حاجة.. لا يا بابا لا.. مفيش حاجة ربنا يوفقك”.

وجه الرئيس السيسي حديثه نحو الطفلة رقية محمود، الّتي كانت ترافق الفنانة رنا رئيس، معبرًا قائلاً: “ازيك يا رقية.. كلامك جميل جدا يا رقية، مش تساعدي الفنانة”.

تحرص الحكومة المصرية في عهد الرئيس عبد الفتاح السيسي على الاهتمام المستمر بشكل خاص بأفراد المجتمع ذوي الهمم. تأتي هذه الرعاية في إطار توجيهات مستمرة لكل مؤسسات الدولة، حيث يُشدد باستمرار على أهمية تمكينهم وتدريبهم ودمجهم بفعالية في المجتمع، ويُعتبر ذلك أحد الأولويات البارزة.

في سياق الجمهورية الجديدة، اتخذت الحكومة المصرية خطوات فاعلة وحيوية لتعزيز التضامن مع أفراد المجتمع ذوي الهمم. تشير هذه الخطوات إلى التزام حقيقي بتوفير الفرص والتسهيلات التي تُسهم في دمج هؤلاء الأفراد في الحياة الاجتماعية. يُعد قانون صندوق “قادرون باختلاف” وتعديلاته جزءًا من هذه الجهود، حيث يهدف إلى ضمان حصول أفراد ذوي الإعاقة على حقوقهم والمزايا القانونية المتاحة لهم، بمساعدة من الإرادة السياسية الملتزمة بتحقيق هذا الهدف.

Continue Reading

أخبار

مصر والسعودية تعلنان رفضهما لأي عمليات عسكرية في رفح بعد التهديدات الإسرائيلية

Published

on

مصر والسعودية تعلنان رفضهما لأي عمليات عسكرية في رفح بعد التهديدات الإسرائيلية

أعرب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بوضوح وبدون تحفظ عن رأيه مؤخراً، حيث أكد قبل أيام أن القوات الإسرائيلية ستتقدم نحو مدينة رفح في أقصى جنوب قطاع غزة، حتى في حال التوصل إلى اتفاق يشمل إطلاق سراح جميع الرهائن الإسرائيليين المحتجزين، مما أثار قلقًا دوليًا بشأن تداول الهجوم المحتمل على المدينة.

زادت هذه التصريحات من التوتر الدولي والمخاوف من تداول آلاف النازحين الفلسطينيين إلى سيناء في مصر، حيث أكد وزير الخارجية السعودي، الأمير فيصل بن فرحان، ونظيره المصري، سامح شكري، اليوم الخميس، رفضهما القاطع لأي عمليات عسكرية إسرائيلية في مدينة رفح، واستنكارهما لمحاولات التهجير القسري للفلسطينيين في المنطقة المكتظة بالسكان.

وفي بيان نشرته وزارة الخارجية المصرية على صفحتها الرسمية على فيسبوك، أفادت بأن الوزيرين المصري والسعودي ناقشا تطورات النزاع الإسرائيلي في قطاع غزة خلال مشاركتهما في اجتماعات وزراء خارجية مجموعة العشرين في ريو دي جانيرو، البرازيل.

وأوضح البيان أن وزير الخارجية المصري، سامح شكري، والأمير فيصل بن فرحان ناقشا سبل التحرك اللازمة ضمن إطار المجموعة العربية والجهود المتعددة الأطراف لتهدئة الأوضاع في غزة.

وأكد الوزير المصري خلال الاجتماع على الجهود المشتركة للمساهمة في وقف النزاع في غزة، مشددًا على الجوانب القانونية والإنسانية التي يتحملها المجتمع الدولي لإيقاف العدوان على القطاع وتحقيق وقف فوري لإطلاق النار.

أدان وزير الخارجية المصري، سامح شكري، في بيان نشرته وزارته على صفحتها الرسمية على فيسبوك، فشل مجلس الأمن في إصدار قرار يدين إطلاق النار في غزة، معتبرًا الفيتو الأمريكي عائقًا لاتخاذ إجراءات فعّالة. وأشار إلى أن هذا الفشل يثير تساؤلات حول جدوى ومصداقية الآليات الدولية.

وأوضح البيان أن الوزير المصري ونظيره السعودي، الأمير فيصل بن فرحان، ناقشا التوترات الحالية في المنطقة بسبب الأوضاع في غزة وتهديدات أمن الملاحة في البحر الأحمر.

وأكد الوزيران التزامهما بمواصلة التواصل مع مختلف الأطراف لدعم جهود التهدئة وتفادي تصاعد الصراع في المنطقة. واتفقوا على ضرورة التنسيق المستمر للتصدي للأزمة في غزة وتحجيم تداولاتها.

جدير بالذكر أن هذا اللقاء جاء في سياق التصاعد التوتري بعد التهديدات الإسرائيلية بشن هجوم على رفح قبل شهر رمضان، وتصريحات بيني غانتس، عضو في حكومة إسرائيل، بأن القتال في غزة قد يتسع إلى رفح إذا لم تلتزم إسرائيل بشروطها قبل بداية شهر رمضان.

تعتبر إسرائيل ضرورة دخول قواتها إلى مدينة رفح بعد مدينة خان يونس، وذلك في حال عدم التوصل إلى اتفاق بشأن المحتجزين قبل بداية شهر رمضان، المقررة في 11 مارس وفقًا للحسابات الفلكية. يعتقد وزير الدفاع الإسرائيلي يوآف غالانت ورئيس الأركان بيني غانتس أن هذه الخطوة ضرورية نظرًا للاعتقاد بتواجد قادة حماس البارزين، بما في ذلك يحيى السنوار، في هذه المنطقة وتحت الأرض في أنفاقها.

ويتكدس في تلك المحافظة الملاصقة للحدود المصرية ما يقارب المليون و400 ألف نازح فلسطيني، حيث يعيشون في ظروف صعبة، وسط شح في المساعدات الغذائية والطبية، ومخاوف أمنية من اجتياح إسرائيلي وشيك. تزيد المخاوف الأمنية من احتمال اجتياح إسرائيلي قريب، وقد حذرت دول الاتحاد الأوروبي إسرائيل من تداول هجوم على المدينة، مؤكدة أن هذا سيؤدي إلى تفاقم الوضع الإنساني المأساوي هناك.

من جهتها، تتخوف مصر من أي هجوم قد يؤدي إلى تهجير قسري لآلاف الفلسطينيين من القطاع، وتعتبر قضية رفح حساسة بشكل خاص بنظر إلى الأبعاد الإنسانية والسياسية والأمنية. في هذا السياق، قامت القوات الأمنية المصرية برفع جهوزيتها على الحدود.

Continue Reading

أخبار

بعد الإفراج عنها بساعات .. تفاصيل اشتعال حريق في منزل والد سوزي الأردنية بالقاهرة

Published

on

بعد الإفراج عنها بساعات.. تفاصيل اشتعال حريق في منزل والد سوزي الأردنية بالقاهرة

تصدرت سوزي الأردنية عناوين البحث بعدما قررت السلطات القضائية إخلاء سبيلها يوم السبت الماضي. كانت قد اتُهمت بالتعدي على القيم والمبادئ الأسرية في مقاطع فيديو نشرتها على تطبيق “تيك توك”.

ظهرت في هذه المقاطع وهي تختلف مع الآداب العامة، حيث قامت بسب وقذف والدها خلال بث مباشر. تم إخلاء سبيلها بكفالة مالية قدرها 5 آلاف جنيه، وقررت النيابة العامة الاستئناف ضد هذا القرار.

في صباح اليوم الأحد، باشرت جهات التحقيق إجراءاتها بعد حدوث حريق محدود داخل منزل والد سوزي الأردنية الشهيرة على تطبيق تيك توك، سوزي. تسبب الماس الكهربائي في اندلاع الحريق، لكن لم يحدث أي خسائر.

ظهرت سوزي الأردنية الشهيرة على تطبيق تيك توك، في سلسلة من الفيديوهات التي أثارت جدلاً واسعاً بسبب انحرافها عن عادات وتقاليد الشعب المصري. في أحد الفيديوهات، قامت ببث مقطع مع والدها، وتباينت تصرفاتها وتعاملها معه بشكل يتعارض مع القيم الاجتماعية، حيث وقعت مشادة كلامية بينها وبين والدها. في إحدى المواقف، أثارت استياء رواد وسائل التواصل الاجتماعي بسبب تعليقها قائلة “اه.. في الشارع اللي وراه”.مما أدى إلى انزعاج رواد مواقع التواصل الاجتماعي ومهاجمتها.

تقدم البلوجر سوزي الأردنية محتوى فيديو مشترك مع شقيقتها، وهي فتاة من ذوي الاحتياجات الخاصة. لكنها واجهت انتقادات حادة من قبل الجمهور، حيث اتهموها بالاستفادة من إعاقة شقيقتها بهدف جذب تعاطف الجمهور وزيادة عدد المشاهدين وبالتالي تحقيق أرباح.

في جلسة التحقيق أمام النيابة العامة، زعمت “سوزي الأردنية” أن والدها قد استولى على الأموال التي جنتها من تطبيق “تيك توك”، ورفض إعادتها لها. أشارت إلى حدوث خلافات بينها وبين والدها خلال البث المباشر، حيث دارت مشادات كلامية بينهما.

أوضحت “سوزي الأردنية” خلال جلسة التحقيق أنها فقدت السيطرة خلال الشجار مع والدها، ولم تكن على دراية بأن آلاف الأشخاص كانوا يشاهدونها عبر البث المباشر. أكدت أنها اندمجت في الفيديو بشكل غير مقصود ولم تكن تنوي إهانة والدها أمام الجمهور، مضيفة: “أنا اندمجت في الفيديو غصب عني ومقصدتش أهين أبويا قدام الناس”.

قدمت مجموعة من المحامين بلاغات إلى النائب العام ضد “سوزي الأردنية”، اعتبروا فيها أن فيديوهاتها تعتبر “خارجة عن الآداب العامة والقيم الأخلاقية للمجتمع”. اشتملت البلاغات على اتهامها بنشر محتوى يعد انتهاكًا للقيم الأسرية، حيث قامت ببث مباشر يحتوي على سب وتحقير لوالدها، كاشفة تفاصيل حياته الشخصية، واشتهرت بعبارة “الشارع اللي وراه”.

Continue Reading

تابعنا

Advertisement

تابعونا

mia casa

متميزة