البوابة الأخباريةاهم اخبار الرياضة

رانييري يقود كالياري للمرة الثانية بعد 31 عاما

31 عاما قد مضوا.. وها هو المخضرم كلاوديو رانييري يعود لتولي قيادة كالياري مرة أخرى في الدرجة الثانية الإيطالية.

خاض رانييري مسيرة تدريبية طويلة في إيطاليا، أبرز محطاتها الأولى كان كالياري الذي قاده للصعود من غياهب الدرجات الأدنى، مرورا بنابولي وفيورنتينا وروما ويوفنتوس وبارما وإنتر ميلان وسامبدوريا حتى مهمته الأخيرة مع واتفورد.

وأقيل رانييري من تدريب واتفورد في يناير الماضي.

رحلة كالياري الأولى استمرت بين 1988 و1991، ليعود الرجل إلى كالياري مرة أخرى بعد مرور 31 عاما على رحيله.

ووقع المدرب الإيطالي عقدا مدته عامين ونصف مع ناديه الجديد، لينتهي في صيف 2025.

خارج إيطاليا خاض المدرب المخضرم تجربتين مع فالنسيا وأتلتيكو مدريد في إسبانيا، قبل أن يحط رحاله في إنجلترا للمرة الأولى مع تشيلسي عام 2000.

وقضى رانييري 4 أعوام في قيادة البلوز حتى خلفه البرتغالي جوزيه مورينيو، وينسب إليه العديد من المتابعين دورا كبيرا في وضع تشيلسي على الطريق قبل انفجاره مع البرتغالي.

تجربته الثانية في إنجلترا كانت الأفضل على الإطلاق في كامل مسيرته التدريبية، حين تولى قيادة ليستر سيتي في موسم التتويج التاريخي بلقب البريميرليج (2015-2016) بعد أن كان الفريق ذاته يصارع الهبوط في الموسم السابق مباشرة.

فاز رانييري بجائزة الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” لأفضل مدرب عن عام 2016، وبعد نهاية هذه التجربة عاد إلى إنجلترا للمرة الثالثة مع فولهام في ولاية مقتضبة بين عامي 2018 و2019.

يذكر أن المدرب الإيطالي البالغ من العمر 71 عاما سبق له أيضا تدريب موناكو، وله تجربة وحيدة على الصعيد الدولي مع منتخب اليونان.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى