Connect with us

ثقافة

خسوف القمر

Published

on

خسوف القمر

معروف عن خسوف القمر (lunar eclipse) انه ظاهرة فلكية بتحصل لما بتكون الارض والشمس والقمر علي خط واحد وبتتسمي باسم الاقتران الكوكبي وبيحصل خسوف القمر مرة ع الاقل كل 3 سنين لما بتكون الارض بين الشمس والقمر وممكن الخسوف يستمر لاطول فترة اللي بتوصل ل 6 ساعات كاملة

وخسوف القمر له 3 انواع مختلفة

  • خسوف كلي (Total lunar Eclipse) بيحصل عند وقوع القمر بشكل كامل في ظل الارض فينخسف القمر كامل ويتحجب الضوء
  • خسوف جزئي (Partial lunarEclipse) وبيحصل لما بيدخل جزء بس من القمر في ظل الارض علي عكس الخسوف شبه الظل (Penumbral Lunar Eclipse)
    اللي فيه القمر بيدخل في منطقة شبه الظل وبيكون ضوء القمر باهت من غير م يحصل خسوف للقمر

وظاهرة الخسوف بتحصل بس لما بيكون القمر كامل في هيئة البدر يعني لما بيكون القمر مضاء بالكامل

وبتدور كتير من الخرافات حول خسوف القمر واضراره اللي بتقول ان مشاهدة خسوف القمربالعين المجرده ممكن يأذي العين وتسبب باضرار بس الاضرار دي مبتحصلش ف خسوف القمر علي عكس كسوف الشمس اللي ممكن يأذي النظر ليها بشكل مباشر ضرر للعين والافضل لو حابين نتابع الظاهرة الكونيه المذهلة دي اننا نلبس نضارات مخصصه للحدث العظيم ده

Continue Reading
Click to comment

اترك رد

تنمية بشرية

“التوقف عن مقارنة حياتك بحياة الآخرين: نصائح للتطوير الشخصي والتأقلم النفسي”

Published

on

"التوقف عن مقارنة حياتك بحياة الآخرين: نصائح للتطوير الشخصي والتأقلم النفسي"

“أنا أحسست أنني كنت سبباً في وفاة أقرب شخص لي بسبب الحسد”.. بهذه الكلمات الصادمة بدأت امرأة مشاركتها في برنامج تلفزيوني حكت قصتها، وأثارت موجة من الجدل على منصات التواصل الاجتماعي. كشفت عن دوافعها المستمرة للمقارنة بين حياتها وحياة شقيقتها، التي فارقت الحياة في حادث سيارة.

نحن على اتصال مع الدكتور أحمد جمال، اختصاصي الطب النفسي، لنتعرف على تأثيرات القيام بمقارنة حياتنا بحياة الآخرين، وكيفية تجنب هذا السلوك الضار الذي قد يؤدي إلى تأثيرات نفسية سلبية خطيرة. سنتعلم كيفية الامتناع عن المقارنة لنعيش حياة إيجابية وهادئة، إذ تعتبر المقارنة مثل سم قاتل ينبغي تجنبه.

انخفاض الثقة بالنفس:

المقارنة المستمرة يمكن أن تؤدي إلى شعور الفرد بالنقص وعدم الرضا عن نفسه. يضعف هذا السلوك ثقته بقدراته وإمكانياته، إذ يقوم بمقارنة إنجازاته وإمكانياته بتلك للآخرين دون أخذ الاختلافات الجوهرية بين الظروف والمسارات الشخصية بعين الاعتبار. ونتيجة لذلك، يمكن أن يشعر الفرد بعدم الكفاءة والقدرة على تحقيق النجاح.

الشعور بالحسد والغيرة:

المقارنة تثير مشاعر الحسد والغيرة تجاه إنجازات الآخرين، مما ينشئ شعورًا سلبيًا من الضيق والاستياء. قد يتطور الفرد إلى مهووس بحياة الآخرين، ويتمنى لو كان لديه ما يمتلكونه، مما يعيق قدرته على الاستمتاع بإنجازاته وحياته الشخصية.

الاكتئاب والقلق:

مشاعر الدونية وعدم الرضا عن النفس يمكن أن تؤدي إلى الشعور بالاكتئاب والإحباط. قد يعاني الفرد من القلق بشأن مستقبله وإمكانياته، مما يؤثر سلبًا على صحته النفسية والجسدية، ويقلل من شغفه بالحياة وتحقيق أهدافه. هذه المشاعر قد تعيق تقدمه وتحقيقه للنجاح.

فقدان التركيز:

المقارنة تشتت انتباه الفرد عن أهدافه وخططه الشخصية، حيث ينشغل بأفكار الآخرين وإنجازاتهم. هذا يعيق قدرته على التركيز على الأمور المهمة بالنسبة له ويمكن أن يفقده الإلهام والدافع لتحقيق أهدافه، مما يؤدي إلى انخفاض مستوياته في العمل والحياة.

الشعور بالوحدة:

الشعور بالنقص وعدم الرضا عن النفس قد يؤدي إلى الانعزال عن الآخرين، حيث يجعل الشخص مترددًا في التواصل معهم خوفًا من المقارنة.

قد يفقد الفرد الشعور بالانتماء للمجتمع، وتعزيزالشعور بالوحدة والعزلة

كيف يمكنني التوقف عن مقارنة حياتي بحياة الآخرين؟

كل شخص فريد:

تذكر أن كل شخص فريد من نوعه، له مساره الخاص في الحياة، وظروفه، وإمكانياته التي تختلف من فرد إلى آخر. لذا، ليس كل ما نشاهده هو الحقيقة الكاملة.

ركز على إنجازاتك:

امتن على ما حققته في حياتك، وكن فخورًا بنفسك، حاول أن تشعر بالسعادة والتركيز في حياتك الشخصية دون التفكير في حياة الآخرين.

ضع أهدافًا واقعية:

حدد أهدافاً واقعية تتناسب مع قدراتك وظروفك، وتقبل أن كل شخص يمتلك مساره الخاص ومتغيراته الفريدة. ركز على الجوانب الإيجابية في حياتك، وابدي الامتنان لما تمتلكه، وكن دائماً ممتناً وراضياً عن نفسك.

تجنب التركيز على الآخرين:

ركّز على تحقيق أهدافك وتطوير نفسك بشكل إيجابي، دون أن تقارن نفسك بالآخرين أو تعرّض نفسك لأي ضغوطات.

اطلب الدعم:

إذا كنت تشعر بالضيق بسبب المقارنة، لا تتردد في طلب المساعدة من خبير في الصحة النفسية.

Continue Reading

تاريخ

“أمين إسكندر: رحلة نضال وتفاني في السياسة الناصرية والإعلام”

Published

on

تم تضمين اسم السياسي أمين إسكندر في مشروع “عاش هنا”، حيث تم وضع لافتة تذكارية تحمل اسمه وعنوانه على باب منزله في شارع الشبراوي بشبرا مصر. هذا التكريم يهدف إلى تخليد ذكراه وإحياء ذكرياته عبر الأجيال المختلفة.

السياسي أمين إسكندر كان من أبرز أعضاء التيار الناصري في العمل الطلابي، ولعب دوراً بارزاً في النشاط السياسي والحزبي.

أمين سليمان إسكندر وُلد في عام 1952 في حي الأربعين بمدينة السويس، قبل أسابيع قليلة من قيام الثورة. نشأ في مدينة منفلوط بمحافظة أسيوط حيث التحق بمدرسة منفلوط الابتدائية في طفولته، ثم انتقلت العائلة إلى القاهرة حيث التحق بمدرسة شبرا الإعدادية.

في القاهرة، بدأ أمين إسكندر نشاطه السياسي منذ كان طالبًا في المدرسة الثانوية. وعندما التحق بمعهد التعاون للمساحة (قسم هندسة المساحة)، شارك في المظاهرات عام 1968 تأييداً للمقاومة الفلسطينية.

في الجامعة، شارك أمين إسكندر مع رفاقه في تأسيس أندية الفكر الناصري، وشارك في لقاءات الفكر الناصري منذ انعقاد اللقاء الأول حتى السابع.

بعد إتمام دراسته بنجاح وتفوق في هندسة المساحة، عين أمين إسكندر وتكلف بالعمل في هندسة الري بمحافظة المنوفية التابعة لوزارة الري. ولكن بسبب اهتمامه العميق بالقضايا الوطنية والقومية، وشغفه بالكتابة والصحافة والنضال السياسي، خاصة في سياق الصراع العربي الإسرائيلي، قرر ترك العمل الحكومي في هندسة الري بالمنوفية والانتقال إلى العمل الحر والنضال السياسي والكتابة. أسس وأدار بعد ذلك مركز الفالوجا للإعلام والنشر.

شارك أمين إسكندر في تأسيس مركز إعلام الوطن العربي وأصبح مديراً له. كما عمل كمستشار تحرير في جريدة الكرامة وكان مسؤولاً عن صفحة الرأي.

كان أمين إسكندر أحد الشباب الناصريين الذين شاركوا في إعداد وثيقة الزقازيق، التي أصدرها مائة من قادة الحركة الناصرية آنذاك. هذه الوثيقة حددت موقفاً معارضاً شاملاً لسياسات نظام الرئيس السادات في عام 1976.

شارك أمين إسكندر في مظاهرات الخبز عام 1977، وتعرض للاعتقال عدة مرات، كان أولها في عام 1978 بتهمة قلب نظام الحكم، على الرغم من أنه كان في ذلك الوقت مجنداً في الجيش.

أمين إسكندر تولى مسؤوليات عديدة على الصعيد الحزبي، حيث ساهم في تأسيس عدة أحزاب ناصرية، بدءاً من المنبر الاشتراكي مع كمال الدين رفعت، ثم الحزب الاشتراكي مع فريد عبدالكريم، وحزب التحالف مع كمال أحمد، وأخيراً الحزب الناصري بقيادة ضياء الدين داود. في حزب الناصري، كان أمين إسكندر أحد قادته وتولى مسؤولية العمل التثقيفي والفكري في عدة مناسبات، وهو نفس الموقع الذي شغله في حزب الكرامة، حيث شغل أيضاً منصب رئيس الحزب.

تم انتخاب أمين إسكندر عضواً في الأمانة العامة للمؤتمر القومي العربي عدة مرات متتالية حتى وفاته.

Continue Reading

تنمية بشرية

“إدارة التفكير الزائد: استراتيجيات بسيطة لتحسين صحتك النفسية والجسدية”

Published

on

"إدارة التفكير الزائد: استراتيجيات بسيطة لتحسين صحتك النفسية والجسدية"

يعتبر القلق والتفكير الزائد جزءاً من الحياة اليومية، ولكن يجب مراقبتهما بعناية حتى لا يؤثرا سلباً على الصحة النفسية والجسدية، وفقاً لخبراء الصحة النفسية. التفكير المفرط والمتواصل قد يؤدي إلى إرهاق يمكن أن يتفاقم مع الوقت. لذا، هناك طرق بسيطة للتحكم في التفكير الزائد والحد منه، وفقاً لما نشره موقع تايمز ناو.

نصائح لمواجهة التفكير الزائد:

  • اصرف انتباهك:

وفقًا للخبراء، عندما تشعر بالدخول في حلقة من التفكير الزائد، جرب الانتباه إلى الأنشطة التي تشد انتباهك وتثير اهتمامك. جرب ما يلي:

اكتسب مهارات جديدة في المطبخ من خلال تجربة وصفة ممتعة.

انضم إلى أصدقائك في ممارسة التمرين المفضل لكم.

استمتع بتعلم هواية جديدة مثل الرسم أو العزف على آلة موسيقية.

  • تطوع فى عمل خيري:
على الرغم من التحديات التي قد تواجهك عند بدء شيء جديد عندما تكون مشغولًا بالأفكار، إلا أن الخبراء يشير إلى أن ذلك ممكن. حاول العثور على مصادر للانشغال، وتخصيص بعض الوقت في اليوم للقيام بأنشطة مثمرة ومفيدة.
  • تمارين التنفس:

يمكن للكثيرين أن يعانوا من الإفراط في التفكير أثناء الليل، مما يؤدي إلى تقلبات في السرير. ومع ذلك، حسب الخبراء، فإن تقنيات التنفس يمكن أن تلعب دورًا مهمًا في تهدئة الجسم والعقل، مما يساعد على تحويل الانتباه بعيدًا عن الإفراط في التفكير. لذا، قم بممارسة تقنيات التنفس لمدة تتراوح بين 5 إلى 10 دقائق يوميًا.

  • تعرف على أفكارك السلبية:

تعتبر الأفكار السلبية التلقائية تلك التي تظهر بشكل غير متناسق وتشمل غالبًا الخوف أو الغضب. وفقًا للخبراء، هذه الاعتقادات الغير إرادية تستند إلى معتقدات أساسية حول الذات أو الآخرين أو العالم، وقد تنشأ تلك الأفكار الأولية عندما يكون لديك رد فعل قوي تجاه شيء ما أو عند تكرار مواضيع الخوف أو الخطر.

بما أن الأفكار السلبية يمكن أن تؤدي إلى شك في الذات، والغضب، والتهيج، والاكتئاب، والقلق، فمن المهم أن نكتشف هذه الأفكار ونتعامل معها بشكل فعال.

  • اعترف دائمًا بنجاحك:

عندما تجد نفسك في وسط تفكير زائد في موقف ما، حاول تذكر ما لا يقل عن 4-5 أشياء مهمة حدثت في الأسبوع الماضي ودورك فيها. حتى لو لم تكن تلك الأحداث إنجازات كبيرة، إلا أن الإنجازات الصغيرة في مهامك اليومية تساهم في شعورك بالسعادة والرضا.

  • التعاطف مع الذات:

على الرغم من أنه من السهل التفكير باستمرار في أخطاء الماضي، إلا أن الخبراء يشددون على أن ذلك لن يساعدك في التقدم إلى الأمام.

التعامل بالتعاطف مع الذات أمر أساسي إذا كنت تسعى للخروج من دائرة الإفراط في التفكير والتوتر بشأن الأمور التي لا يمكنك التحكم فيها.

يصبح التعاطف مع الذات ممكنًا عندما تكون على اتصال بمشاعرك الداخلية وتقبلها كما هي في الوقت الحاضر.

Continue Reading

تابعنا

Advertisement

تابعونا

mia casa

متميزة