Connect with us

اهم اخبار التكنولوجيا

ثقافة الميمز.. كيف أثرت على تفكير الجيل الحالي؟

Published

on

ثقافة الميمز

منذ مبدأ التاريخ البشري كانت الطرفة الساخرة إحدى أهم وسائل الترفيه عند الإنسان؛ فقد دأب الناس على عقد مجالس السمر التي تُتداول فيها بعض فنون من السخرية طيلة تاريخهم، عقدها الملوك في قصورهم، وعقدها الشعراء والأدباء في نواديهم، وعقدها الرُّحّل في خيامهم، وعقدها الفلاحون في أكواخهم. فنشأ من كل ذلك عند كل حضارة من الحضارات تراث هائل من النكت والطرف.

ولم تقتصر وظيفة السخرية على الترفيه فقط، بل كانت في كثير من الأحيان وسيلة قوية للتعبير، خصوصًا أمام الأنظمة المستبدة والحكام الديكتاتوريين، قديمًا وحديثًا على حد سواء. إذ كانت السخرية دومًا المتنفس الوحيد لمسحوقي الكرامة ومهضومي الحقوق، يلملمون بها شتات أنفسهم المنكسرة، ويضمدون بها جراحات كبريائهم المسلوب؛ فهي تعطي الإنسان شعورًا بالتفوق والاستعلاء، وإن كان -في كثير من الأحيان- مؤقتًا ووهميًّا. إنها وسيلةُ تعبير من لا وسيلةَ تعبيرٍ عنده.

كما أنها تعتبر أداة جيدة لشن الحروب النفسية بين الأعداء والخصوم، ولذلك نجد أهل الملل والنحل يسخرون من بعضهم البعض، إمعانًا في تسفيه كل منهم لمعتقدات غيره، ونجد قادة الجيوش يسخرون من جيوش أعدائهم لإضعاف عزائمهم وزرع الخوف في قلوبهم. وكان الشعراء يهجون بعضهم نُصرةً لأنفسهم وقبائلهم، حتى لربما وضع بيتُ الشعر الساخرُ قبيلةً كانت من أعز القبائل، أو رفع أخرى كانت من أحطّ القبائل. كما أن الأمم المنتصرة تستخدمها لإذلال الأمم المغلوبة، وللحفاظ على مشاعر الهزيمة النفسية والفكرية عند أفرادها. إننا إذن أمام سلاحٍ إنساني لا يستهانُ به، جمع بين كونه وسيلة ترفيه ووسيلة تعبير ووسيلة حرب.

اتخذت السخرية أشكالًا مختلفة باختلاف سياقاتها، فلدينا مثلًا الأشكال الكلاسيكية للأعمال الساخرة، كالمسرحية والأفلام والعروض الكوميدية والروايات الساخرة، التي تنتجها نخب فكرية وفنية، ولدينا الأشكال الشعبية التقليدية كالنكتة والقصص المضحكة والأمثال الطريفة. لكن مع الثورة الحديثة لمواقع التواصل ظهر نوع جديد من الإنتاجات الساخرة، يكاد يكون في الوقت الحالي الشكل الوحيد للسخرية، هو ما يعرف بالميمز. والغرض من هذا المقال هو التطرق لما آلت إليه هذه الظاهرة عند الأجيال الحالية، إذ إنها أصبحت أسلوب حياة لدى الغالب الأعم من رواد هذه المواقع، فصار من المناسب وصفها كظاهرة، وكثقافة.

ما معنى كلمة ميمز؟ وأين ظهر المصطلح لأول مرة؟

قبل الدخول في الظاهرة نفسها، لنلقِ نظرة على أصل المصطلح “ميم”، الذي قد يبدو بعيدًا تمام البعد عن المصطلح الحالي، إذ إن الميمز “مفهوم مشتق من البيولوجيا، يعود أصله إلى عالم الأحياء ريتشارد داوكنز Richard Dawkins في كتابه الجين الأناني (1976)، الذي يصيغ مصطلح الميم، للتعبير عن انتشار الأفكار والتصرفات في الثقافات بطريقة تكاد تشبه الطريقة التي تتصرف بها الجينات داخل الجسد من تكرار وتحول واستجابة للمؤثرات. عرَّف داوكنز حينها الميمز بوصفها وحدات أو عناصر ثقافية، تنتقل من فرد إلى آخر عبر النسخ أو المحاكاة خاضعةً مثل الجينات إلى التغير والمنافسة والانتقاء. وأورد حينها أمثلة على ذلك كالنغمات، أو العبارات، أو الموضة، وصولًا إلى المفاهيم المجردة”.(١) وقد أوردتُ هذا الاقتباس هو فقط للإشارة لأصل المصطلح، بغض النظر عن الرأي في النظرية أو الأصول التي تقوم عليها.

الميمز وغزو مواقع التواصل

لا يمكن أن تكون من رواد مواقع التواصل إلا وقد سمعت عن الميمز، ولربما أنت تتابعها بكثرة، بل لعلك من منتجيها أيضًا؛ إذ إنها تكاد تكون المادة الأكثر استهلاكًا على الواقع الافتراضي. الميمز هي باختصار عبارة عن صور مأخوذة أساسًا من أفلام أو كرتون أو مقاطع منتشرة على مواقع التواصل، يفترض أن تكون هذه الصور معروفة الدلالة، يتم استخدامها للتعبير عن فكرة جادة أو هزلية، إما بغرض إيصال رسالة ثقافية أو دينية أو سياسية، أو بغرض الفكاهة والإضحاك.

تعتبر الميمز أحد أهم المنتجات الثقافية الإلكترونية المميزة لهذا الجيل، فقد أنشئت صفحات متخصصة في إنتاج الميمز، وقام على إدارتها أشخاص يسمون باسمها، الميمرز. حظيت هذه الصفحات بجمهور واسع، حيث يقصدها رواد مواقع التواصل من أجل التعبير عن آرائهم أو من أجل الترفيه المجرد، هكذا غزت هذه الثقافة العالم الافتراضي وتربعت على عرش المحتوى الأكثر متابعة والأوسع جمهورًا، على اختلاف توجهات هذا الجمهور.

لكن بما أن السخرية عبارة عن سلاح كما قدمنا آنفًا، وبما أن السلاح ما لم يرتبط بغايات نبيلة وما لم تضبطه أخلاقيات وقواعد عليا؛ فإن آثاره تكون سلبية على حامله والمحمول عليه. فقد أحدث التحرر الأخلاقي وضعف تأثير الأعراف الاجتماعية والدينية في الواقع الافتراضي، حالةً من الفوضى لدى الشباب، يشهد لها تردي الواقع الفكري والقيمي على مواقع التواصل.

الميمز وإضعاف الارتباط بالقضايا الدينية

دعنا قبل الخوض في الآثار الكارثية للميمز نتفق أولًا على بعض الأمور: لا يعني حديثي في هذا الأمر تبرئة نفسي بشكل تام مما سأذكره من سلبيات الميمز، كل ما هنالك أن هذا المقال دعوة للتفكر في مآلات هذه الظاهرة، ومحاولة لبث بعض ما رصدته من هذه المآلات، التي لحظتها على شباب مسلم، بل محسوب على الالتزام والتدين، بل ربما يحسب نفسه على الدعوة والدفاع عن الدين. لذلك فإنني أدعو من يقرأ هذه السطور إلى النظر لما جاء فيها بتجرد، سواء كان متابعًا محبًا أو صانعًا هاويًا للميمز. ولعل هذه المقدمة لم تكن ضرورية لولا ما رأيته من التعنت والتعصب في كثير من الشباب المشتغلين بهذا النوع من المحتوى.

إن الفكرة القبيحة في ميزان العقل والشرع، حين توضع في قالب الميمز، تختفي الكثير من قباحتها بسبب الفكاهة التي تغلفها. وإذا كان نشر هذه الفكرة المغلفة على العالم الافتراضي، حيثُ الشعور بأريحية أكثر من الواقع في الغالب؛ فإن ذلك يزيد من خفاء قباحتها أكثر. وإذا تواطأ على التفاعل مع هذه الفكرة ونشرها والضحك عليها أناسٌ كُثر؛ زاد الخفاء أكثر فأكثر. فهذه كما ترى أغلفة بعضها فوق بعض، تخفف وطأة الضمير الأخلاقي على من يستخدم الأفكار الشرعية التي لا تقبل السخرية في قالب فكاهي لا يتناسب وهيبة هذه الأفكار.

والأمثلة على هذا كثيرة، ولا أحصي كم مر علي منها. طبعًا لا يدخل ضمنها ما هو كفر بواح كالاستهزاء بالله ورسوله أو شيء من شريعته، فهذا لا اختلاف حوله. لكن حديثي عن محاولة نصرة القضايا الدينية بالميمز؛ حيث تتجاوز حدود الأدب والشرع في كثير من الأحيان. وقد مرت عليّ منشورات لبعض من يدعي الرد على النصارى يصور فيها المسيح -عليه الصلاة والسلام- بصور ساخرة، فإذا ما روجع في ذلك اعتذر بأنه يسخر من صورته عند المسيحيين فقط! فتأمل كيف يهون مقام الأنبياء على الإنسان حين يغلف قلة أدبه بغلاف السخرية.

ولا أنسى أني نصحت أحد من يكثرون من صور النساء العاريات والألفاظ البذيئة في ميمز تسخر من أعداء الدين ألا يفعل ذلك، فرد عليّ آخر قائلًا: “المهم سلامة العقيدة”! كأن الالتزام بالخلق الحسن وحفظ حدود الأدب العام شيء هامشي لا قيمة له أمام “سلامة العقيدة”، هذا لو تغاضينا عن كون الخلق فرعًا عن العقيدة أصلًا؛ فالذي أخبر بأسمائه وصفاته وربوبيته وألوهيته هو نفسه -تبارك وتعالى- الذي أمر بحسن الخلق عن طريق كتابه وسنة رسوله.

بالإضافة إلى أن تناول موضوع ما بشكل ساخر، لا محالة يزيل عن ذلك الموضوع الكثير من هيبته من النفوس، وينزع عنه الجدية التي يُفترض أن يُتناول بها، بل ربما تصل المبالغة في انتقاد فكرة ما بشكل ساخر، إلى وصول السخرية الفكرة النقيضة التي يراد الدفاع عنها.

الميمز والسخرية من آلام الناس

ومع جانب مظلم آخر للميمز، ألا وهو السخرية من آلام الناس والاستخفاف بها؛ فكثير من الصور المستعملة في صنع الميمز، هي في الأصل مأخوذة من مقاطع منتشرة على النت، تعرض مشاكل اجتماعية لبعض الناس. فيتم أخذ الصورة واستخدامها من نفس سياقها بغرض السخرية، وهذا له أثر خطير على مشاهدي الميمز؛ فهم بهذا يصيرون أقل قدرة على التعاطف -الذي هو أدنى درجة للتعاطي مع مشاكل الناس أصلًا-.

والتطبيع مع هذا الأمر يضعف الروابط الاجتماعية، وينتج شبابًا لا يأبه لمعاناة الناس من حوله؛ إنما كل همه إشباع رغبة الضحك والسخرية عنده، ولو كان ذلك من معاناة إنسان آخر. خصوصًا أن الميمز تنتج وتستهلك في داخل العالم الافتراضي، أي في عالم ينعدم فيه الاتصال المباشر بين الناس، وهذا يزيل جزءًا كبيرًا من العبئ الأخلاقي عن كاهل رواد هذا العالم.

وقد تستخدم الميمز كذلك للسخرية من فئات معينة من الناس، بناءً على انتماءاتهم الجغرافية أو مكانتهم الاجتماعية، أو للتعبير عن نزعات عنصرية لا أساس لها في شرع أو عقل، إنما هي محض نعرات جاهلية.

الميمز والانفلات الأخلاقي

لا شك أن أغلب إشكالات الميمز التي وردت في المقال لحد الآن داخلة تحت انتهاكات الجانب الأخلاقي، لكن لا بد من تخصيص الكلام حول هذا الجانب لأهميته من جهة، ولشدة ما يحصل من تجاوزات من جهة أخرى.

فما أكثر ما ذُبح الحياء والعفة على نُصُب السخرية والميمز، من استخدام لصور النساء العاريات، أو للتلميحات الإباحية، أو السب والشتم والألفاظ النابية، أو الإساءة للنساء، وتكاد هذه الأمور تصير جزءًا لا يتجزأ من الميمز.

كلمة في الختام

خلاصة المقال ليست تحريم الميمز أو إباحتها، فهذا أمر له أهله، لكن للانتشار الكبير الذي تعرفه هذه الظاهرة، ولكون الفئات التي تتعاطاها واسعة منها متدينون وملتزمون؛ وجب التحذير من هذه المخاطر ولو بإشارات بسيطة. هي قطعًا لا تفي الموضوع حقه، لكنها على أي حال تسلط بعضًا من الضوء عليه.

Continue Reading
Click to comment

اترك رد

اهم اخبار التكنولوجيا

“توقعات مؤتمر WWDC 2024: إصدارات iOS 18، تحسينات في سيري، وتكامل الذكاء الاصطناعي مع منتجات آبل”

Published

on

"توقعات مؤتمر WWDC 2024: إصدارات iOS 18، تحسينات في سيري، وتكامل الذكاء الاصطناعي مع منتجات آبل"

من المقرر أن ينطلق مؤتمر WWDC 2024 في 10 يونيو، حيث ستكشف آبل عن خططها للعام الحالي. وتقليديًا، خلال هذا المؤتمر، ستعرض آبل التحديثات القادمة، بما في ذلك الإصدارات الجديدة والمعالجات ونظام iOS وغيرها الكثير. من المرجح أن تستخدم الشركة هذا الحدث للإعلان عن نواياها باستخدام التكنولوجيا الذكية، وذلك وفقًا للتوقعات.

من المتوقع أن يركز مؤتمر WWDC 2024 بشكل أساسي على الذكاء الاصطناعي وتكامله مع الأجهزة. بعد أن قامت شركات المنافسة مايكروسوفت وجوجل بطرح خططهما بالفعل، يبدو أن آبل ستنضم إلى السباق من خلال هذا الحدث.

من المقرر أن يشمل مؤتمر WWDC 2024 الكشف عن أنظمة التشغيل iOS 18 وiPadOS 18 وmacOS وwatchOS كأحداث بارزة. وفيما يلي أبرز الأشياء التي يُتوقع الإعلان عنها في هذا المؤتمر.

مع اقتراب مؤتمر WWDC 2024، كشفت شركة آبل عن الجلسة الرئيسية (سنكشف عن تفاصيلها قريبًا). ومن خلال إعطاء لمحة صغيرة من المعلومات، تظهر آبل أنها تبني مسرحًا لاكتشافات كبيرة. ووفقًا لمارك جورمان من بلومبرج، فإن نهج الذكاء الاصطناعي لشركة آبل يركز على الميزات العملية للأجهزة بدلاً من العروض التوضيحية المبهرجة.

حسب الشائعات، يُفترض أن شركة آبل ستطلق واحدًا من أكبر تطورات البرمجيات – iOS 18. ومن المتوقع أن تقدم آبل تحديثات برمجية جديدة لأجهزتها خلال فعاليات WWDC 2024.

من المؤكد أن iOS 18 هو التحديث الأكثر انتظارًا. من المتوقع أن يقدم iOS 18 تحسينات كبيرة، بما في ذلك تخصيص الشاشة الرئيسية وإصدار Siri الجديد وميزات الذكاء الاصطناعي التوليدية والمزيد. ولاستخدام أقل للطاقة في نظام التشغيل iOS 18، تُجري آبل محادثات مع Open AI وجوجل وAnthropic لدمج برامج الدردشة الآلية الخاصة بهم في نظام التشغيل الخاص بها.

من المتوقع أن يكون ChatGPT من OpenAI أول من يتكامل بعمق مع النظام البيئي لشركة آبل. وفي الوقت نفسه، تستمر المناقشات مع جوجل بشأن Gemini.

وفقًا للتقارير، من المتوقع أن يصبح iOS 18 واقعًا خلال شهر واحد تقريبًا بعد الكشف الرئيسي، مما يجعل الجدول الزمني حوالي منتصف يوليو. وكما هو التقليد، ستُطلق الشركة التكنولوجية العملاقة نسخة مستقرة من التحديث لجميع أجهزتها الحالية بعد عدة أيام من إطلاق أحدث هواتفها الرائدة iPhone في سبتمبر.

ميزات الذكاء الاصطناعي:

بغية تعزيز تجربة المستخدم، تتطلع آبل إلى تسهيل المهام من خلال دمج الذكاء الاصطناعي مع منتجاتها، وبجانب نظام التشغيل iOS 18، قد تعلن الشركة أيضًا عن العديد من الميزات الأخرى المبتكرة. من بين هذه الميزات قد تتضمن Smart Recap وتحويل النصوص إلى كلام والرموز التعبيرية التي تم إنشاؤها بواسطة الذكاء الاصطناعي.

يعتزم عملاق التكنولوجيا تقديم الأدوات المساعدة الجديدة مع تركيز فريد، وهو دمج الأدوات التي يمكن للمستخدمين استخدامها في روتينهم اليومي وتفاعلاتهم. كما يلى:

ميزة Smart Recap تقدم تلخيصًا للنصوص والإشعارات والوسائط الفائتة، مما يمنح المستخدمين نظرة عامة موجزة عن ما فاتهم. تُشبه هذه الميزة ميزة الاستدعاء من Microsoft، التي تتتبع الأنشطة الأخيرة على الجهاز.

ميزة نسخ المذكرات الصوتية قد تتيح لتطبيق Voice Memo الحصول على نسخ مُحسّنة بالذكاء الاصطناعي، مما يجعل عملية تسجيل المحتوى أكثر سهولة وفاعلية.

من المتوقع أن يدخل iOS 18 الذكاء الاصطناعي إلى عالم الرموز التعبيرية، حيث تعمل آبل على تطوير برنامج يمكنه إنتاج رموز تعبيرية مخصصة استنادًا إلى نصوص الرسائل التي يرسلها المستخدمون. يعني ذلك أنه بغض النظر عن طبيعة الرسالة النصية، ستتوفر مجموعة من الرموز التعبيرية المُحسّنة بالذكاء الاصطناعي للتعبير عن المشاعر، مما يتجاوز التشكيلة المعتادة التي تُقدمها آبل حاليًا.

من المتوقع أن تكشف آبل عن تحسينات كبيرة في سيري، حيث سيصبح الصوت أكثر طبيعية وسيتم تعزيزه بنماذج لغات متعددة، وستتضمن وظائف سيري الجديدة تحسينات على ساعة آبل. وفقًا للتقرير، سيصبح بإمكان سيري التحكم في الأجهزة مثل الآيباد والآيفون بشكل أفضل وبدقة أكبر، بمساعدة الذكاء الاصطناعي. فعلى سبيل المثال، سيتمكن سيري المحدث من فتح مستندات فردية، ونقل ملاحظة إلى مجلد آخر، وإرسال أو حذف بريد إلكتروني، وفتح منشور معين في تطبيق أبل News، وإرسال رابط ويب عبر البريد الإلكتروني، وحتى طلب ملخص لمقالة.

Continue Reading

اهم اخبار التكنولوجيا

“ديل تكنولوجيز: إطلاق أجهزة وخوادم داعمة للذكاء الاصطناعي في 2024”

Published

on

"ديل تكنولوجيز: إطلاق أجهزة وخوادم داعمة للذكاء الاصطناعي في 2024"

أعلنت شركة ديل تكنولوجيز عن مجموعة جديدة من أجهزة الكمبيوتر التي تدعم الذكاء الاصطناعي وتمتاز بمعالجات كوالكوم، بالإضافة إلى إطلاق خادم جديد يدعم أحدث تقنيات شركة إنفيديا. من المقرر أن تكون هذه الأجهزة والخوادم متاحة للشراء في النصف الثاني من عام 2024.

في إطار الحفاظ على الزخم في سوق الخوادم المربحة للذكاء الاصطناعي، أعلنت شركة ديل عن هذه المجموعة الجديدة من الأجهزة خلال حدث في لاس فيغاس أمس، بهدف التحضير للتعافي المتوقع في سوق أجهزة الكمبيوتر الشخصية خلال هذا العام، بعد تراجع الطلبيات نتيجة لتأثير الجائحة.

سيتم تزويد أجهزة الكمبيوتر التي تدعم استخدام الذكاء الاصطناعي بمعالجات من سلسلة “سناب دراغون إكس” من كوالكوم، والتي تتميز بوحدات معالجة عصبية مخصصة لتنفيذ المهام المعقدة المتعلقة بالذكاء الاصطناعي.

أطلقت ديل أمس أيضًا منتجها الأحدث في سلسلة الخوادم المتوافقة مع رقائق “بلاكويل” من إنفيديا. يتميز الخادم الجديد بتقنية التبريد السائل، مما يعزز كفاءة استهلاك الطاقة مقارنة بالتبريد الهوائي الذي يميل إلى استهلاك المزيد من الطاقة.

في مقابلة مع رويترز، أكد آرثر لويس، رئيس مجموعة حلول البنية التحتية في ديل، أن خوادم الشركة التي تعتمد على رقائق إنفيديا هي الأسرع في تاريخها.

تتوقع شركة إنترناشيونال داتا كوربوريشن للإبحاث أن يتجاوز إنفاق العملاء على خوادم الذكاء الاصطناعي حاجز الـ 33 مليار دولار خلال العام الجاري.

Continue Reading

البوابة الأخبارية

“اختبار جديد للكشف عن السرطان: دقة عالية وسرعة مذهلة في التشخيص، والراحة للمرضى!”

Published

on

"اختبار جديد للكشف عن السرطان: دقة عالية وسرعة مذهلة في التشخيص، والراحة للمرضى!"

توصل الباحثون إلى أن الطريقة الاختبارية الجديدة حققت نسبة دقة تصل إلى 81.2% في تشخيص سرطان البنكرياس لدى الأشخاص المصابين.

إجراء فحوصات للكشف عن السرطان يتضمن عمليات معقدة ومكلفة وتطول في الزمن للحصول على النتائج النهائية. سواء كان ذلك عن طريق الرنين المغناطيسي (MRI) أو الاستعداد لتنظير القولون، إلى جانب الإجراءات الطبية المصاحبة لتلك الفحوصات.

يجدر بالذكر أن معظم وسائل التشخيص المتقدمة يتطلب من المرضى أخذ إجازات طويلة من أعمالهم، مما يزيد من مستوى القلق والضغط النفسي خلال فترة الانتظار الطويلة للنتائج.

تركز العديد من طرق الفحص على جزء معين من الجسم، مما يجعل من الصعب الحصول على تقييم شامل وسريع لحالة المريض.

تم تسليط الضوء على اختبار مبتكر في شنغهاي يمكن أن يسهل عملية الكشف عن السرطان بشكل سريع وشامل لعدة أعضاء من الجسم في وقت واحد. يقوم الاختبار بالبحث عن المؤشرات الحيوية المعتادة لوجود السرطان في البنكرياس والمعدة والقولون باستخدام قطرة واحدة فقط من الدم المجفف.

بالرغم من أن الاختبار ما زال في مراحله الأولى، فإن التجارب المبكرة تظهر فوائده في الوقاية من أنواع السرطانات القاتلة التي عادة ما يتم اكتشافها بعد فوات الأوان. يُعزى الفضل بشكل رئيسي إلى التقنيات الحوسبية المتطورة التي ساعدت الباحثين في شنغهاي على ابتكار هذا الاختبار الجديد، ويتوقع أن يستفيد الباحثون في المستقبل من تقنيات الذكاء الاصطناعي لتحسين دقة النتائج.

وفقًا لدراسة نُشرت في بعض المواقع المتخصصة في المجال الطبي، تركز هذه الطريقة على البحث عن المستقلبات، المعروفة علميًا بالأيضات، والتي تُعتبر نتائج ثانوية لعملية استقلاب الخلية. تتواجد هذه المستقلبات، مثل الألانين والليسين والأرجينين والجلوكوز والسكر، بتركيزات متفاوتة في الدم، حتى في حالة الأفراد الأصحاء.

نظرًا للنمو غير المنضبط والانتشار العشوائي لخلايا السرطان، يُتوقع أن يتغير استقلاب الخلية بشكل واضح عند ظهور السرطان، مما يؤدي إلى زيادة واضحة في نسبة بعض هذه المستقلبات الثانوية. ينطبق هذا على أنواع مختلفة من السرطانات، مثل سرطان البنكرياس وسرطان المعدة وسرطان القولون وسرطان المستقيم.

الاختبار الجديد يبدأ بأخذ قطرة واحدة من دم المريض وتركها تجف على قطعة قماشية قطنية. باستخدام الامتزاز الليزري المعزز بالجسيمات النانوية ومطياف الكتلة الأيونية، يتم قياس تركيز كل مستقلب أيضي. وتشير وفرة مستقلب محدد، أو في بعض الحالات وجود مستقلبات أيضية متعددة في الوقت نفسه، إلى احتمالية الإصابة بالسرطان.

توصل الباحثون إلى أن طريقة الاختبار الجديدة حققت دقة تصل إلى 81.2% في التعرف على الأشخاص المصابين بسرطان البنكرياس. يُقدَّر من قبل الباحثين أن هذه الطريقة قد تقلل من حالات سرطان البنكرياس والمعدة والقولون والمستقيم غير المشخصة بنسبة تتراوح بين 20.35% و 55.10% نتيجة للكشف المبكر.

نظرًا لاستخدام معدات متطورة بشكل محدود، يمكن تنفيذ الاختبار في المناطق التي تفتقر إلى المرافق الصحية الكافية. كما يُمكن إجراؤه في مراكز الرعاية الأولية، مما يُلغي الحاجة إلى انتظار فترات طويلة للحصول على مواعيد في العيادات المتخصصة.

Continue Reading

تابعنا

Advertisement

تابعونا

mia casa

متميزة