ابحث في الموقع

اخبار السينما و الفنالبوابة الأخبارية

تصريحات منتجة فيلم “علم” الفلسطيني بعد عرضه في القاهرة السينمائي

عُرض الفيلم الفلسطيني “علم” للمرة الثالثة ضمن فعاليات مهرجان القاهرة السينمائي في دورته الـ44، وكان عرضه الأول في العالم العربي يوم الجمعة 18 نوفمبر.

فيلم “علم” لـ فراس خوري هو إنتاج فرنسا، تونس، فلسطين، السعودية، وتدور أحداثه حول خمسة مراهقين فلسطينيين من عرب الداخل، يحاولون تقييم المخاطر التي سيواجهونها عند نضالهم ضد إجبارهم على نسيان التاريخ.

نعومي لاجاديك منتجة الفيلم كانت حاضرة خلال المهرجان وفي حديث خاص لـراديو مصر علي الهوا تحدثت عن كواليس صناعة الفيلم، وأيضًا أجابت على العديد من علامات الاستفهام التي أحاطته.

 

ومن ضمن المشاهد التي أثارت الجدل مشهد ظهر فيه البطلان “تامر” و”صفوت” وهما نائمان على نفس الفراش بملابسهما الداخلية وتحيطهما إضاءة حمراء، وهو ماكان له دلالات واضحة حول ميولهما الجنسية، علقت نعومي على تلك النقطة قائلة: “تعمدنا التلميح حول المثلية الجنسية في الفيلم، وأراد المخرج أن يجعل “صفوت” ذو ميول جنسي مزدوج”.

وأضافت:”لم نضع هذا التلميح دون سبب، ولكن المخرج فراس خوري لديه كثير من الأصدقاء المثليين وأراد أن يمثلهم بشكل جيد في الفيلم”.

رغم ذلك ترى منتجة الفيلم أنه لا يلقي الضوء على المثلية الجنسية وليس معنيا بها بشكل واضح وصريح ولهذا السبب لم يخش الصناع من ردود الأفعال، إذ قالت: “لم نقلق من رد فعل الجمهور لأن المثلية موجودة بشكل غير مباشر وكان من الممكن أن ننكر الأمر، ولكننا نعترف بما نريد أن نطرحه دون قلق”.

وأضافت نعومي: “لم أتوقع ولو للحظة أن الفيلم لم يؤخذ بجدية فقط لمجرد كون الأبطال في سن المراهقة. المراهقين هم المستقبل ومن الضروري نشر أصواتهم، وموضوع الفيلم كثير الجدية”.

فيلم “علم” مشارك في المسابقة الدولية ومن تأليف وإخراج فراس خوري، ومن بطولة محمود بكري، سيرين الخاص، صالح بكري، محمد كراكي، ومن تصوير فريدة مرزوق ومونتاج نادية بن راشد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى