ابحث في الموقع

اخبار السينما و الفنالبوابة الأخبارية

تصريحات سلاف فواخرجي عن زوجها السابق

ابحث في الموقع

تحدثت الفنانة السورية سلاف فواخرجي عن زوجها السابق وائل رمضان رغم الانفصال.

وقالت سلاف فواخرجي، خلال حوارها مع الإعلامية شافكى المنيرى عبر برنامجها التاسعة المذاع على القناة الأولى المصرية: “مازالت قيمة زوجي السابق في قلبي رغم الانفصال”.

وعن تعرضها للانتقادات لتحدثها بشكل جيد عن زوجها السابق قائلة: “الانتقاد شىء عادي ولكن يجب ألا يكون جارح والسوشيال ميديا أتاح للناس أن تعبر عن رأيها بأية طريقة”.

 

وأضافت: “زوجي السابق له فضل كبير عليا والغالي بيكون غالي وانفصلنا بسبب شىء له علاقة بالعمل فالانفصال كان واجبا وقدمت له كلمات جيدة في الانفصال لأنه يستحق هذا”.

وتابعت: أبنائي تفهموا قرار انفصالى عن والدهم بعد مناقشتهم”.

وكانت سلاف فواخرجي قد أعلنت طلاقها من زوجها من الفنان وائل رمضان بعد زواج دام 23 عاما.

وعبر حسابها على Instagram كتبت منشورا طويلا معلنة فيه عن انفصالها ووجهت لطليقها بعد الرسائل.

وتابعت: وأنا كتلك العروة انقطع … و ظهري ينصدع… كذلك الإناء الذي ينكسر ولا ينفصل … كالمطر الذي أقلع راوياً وهطل حارقاً … أنا الآن أعيش ذلك الفِصام أمامك أيها النبيل … بعد الفِصام … فطام … كما ننفطم عن أمهاتنا يوماً … ننفطم عمّن نحب … كما أنفَطِم عنك الآن … قلبي كما يُقال ينخلع.

 

 

وأكملت: ليس بيدك وليس بيدي، إنما هو القدر يرسم حيواتنا ويختار لنا ماليس نحب لسبب ما، أو حكمة ربما وألم في القلبعلى الأكيد، لم أكن جديرة بك كما يكفي، أقسم أنني قد حاولت وأقسم أنك كنتَ أهلاً لما هو أبعد من الحب وكنتُ طفلة تحبو أمام جبل مهما حاولتْ لن تصل الى قمتك وكنتَ وستبقى رجلاً في عيني وأمام الله والبشر رجلُ والرجالُ قليل سنداً لي إن ملت ورحمةً لي إن ظُلمت ويدك الحانية أول من تنتشلني إن وقعتْ وكعادتك لن تدعني أحتاجك لأني منذ عرفتك أراك قبل طلبي، وكنت تسبق حتى ندائي …وفي ضعفي وفي فرحي وكنتَ بداية.

واختتمت كلامها: سامحني إن كنتُ قد أخطأتُ أو قصرتُ يوماً وأنا أعلم أن قلبك جُبل على الحُب والكرم والعطاء، البداياتُ أخلاق والنهاياتُ أخلاق وليس لكَ في قلبي وعقلي وحياتي ووجداني نهاية وإن ابتعدنا لا يمكن أن ننفصل ولو انفصلنا، وائل صديقي أبو الحمزة وعلي شكرا لك إلى يوم الدين وأحبك إلى أبد الآبدين.

وتزوجت سلاف فواخرجي ووائل رمضان عام 1999 ولديهما ولدان حمزة وعلي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى