اخبار السينما و الفنالبوابة الأخبارية

تصريحات المؤرخ بسام الشماع عن حملات إلغاء عرض كيفين هارت

علق المؤرخ التاريخي بسام الشماع على دعوات إلغاء عرض الكوميدي كيفين هارت في مصر بسبب تصريحات منتشرة له يؤكد فيها أن ذو البشرة السمراء كانوا الملوك الحقيقيين لمصر، وهو ما يتوافق مع فكر الأفروسنتك.

قال بسام الشماع في تصريحات خاصة لـراديو مصر علي الهوا: “أنا ضد المنع طالما ليس في إطار خارج، دعوه يقدم عرضه ويطرح آراءه ونرد عليها كعلماء للتاريخ في وجوده، ولكن في البداية علينا التؤكد أنه قالها بالفعل”.

 

وتابع: منذ فترة طويلة وأرد على حملات الأفروسنتك المنتشرة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، أصحاب البشرة السمراء في أفريقيا لديهم خلط واضح في التاريخ والجغرافيا، هو يشعرون أنهم مسروقين، ونحن نتعامل كمصريين خطأ في هذه القضية، علينا الرد بالحجة والدليل وهما متوافرين.

 

وأوضح: هناك الكثير من الأحذية (شباشب) للمصري القديم ومرسم عليها شخص داكن البشرة وآخر بذقن وشعر أبيض وأسيوي، ونفس الأمر رسمه المصري القديم على المعابد لرسومات لأفارقة وأسيويين أسرى، وهذا يؤكد أنهما كانا عيبدا وأسرى، وليسوا حكاما.

وأضاف: يرددون أن نفرتيتي أفريقية بنشر صورة لسيدة أفريقية بشعر يشبه تاج نفرتيتي، وحتى الآن لم يثبت التاريخ من الأساس أصول نفرتيتي ولا والديها، فهي حتى الآن لم يثبت أصولها فلا ندعي أنها مصرية أو غير ذلك.

واستطرد قائلا: في فرق كبير بين النوبيين والزنوج، النوبة هي جزء كبير من تاريخ مصر فهي الأقليم الأول لمصر، والنوبة ذات نفسها مقمسة لـ3 مناطق السفلى والدنيا والوسطى، هل الأفارقة شيدوا الحضارة المصرية؟ الإجابة بكل الأدلة لا، هل الأفارقة المتواجدين في الكاميرون وزئير ووسط أفريقيا كانوا ملوكا؟ لا، هل يوجد أي أثر معلوم لدينا مزود بلغات أفريقية في المعابد أو المقابر؟ لا.

واستكمل: هل الوجوه المنحوتة على المعابد التي شسدت بين مصر والنوبة للآسيويين والأفارقة أسرى حرب؟ نعم، لكن الحضارة النوبية لم تدرس بالشكل الصحيح بعد فنحن لدينا شيفونية ضد كل ما هو أسود، فالناس خلطت بين النوبي والنوبي مصري والإفريقي، والحضارة النوبية حكمت مصر بالفعل، والملك “تهرقا” كان أشهرهم هذا ليس له علاقة بأفريقيا السمراء، لا يوجد أي نص في كل أفريقيا أن لديهم ملك واحد حكم مصر كمحتل، وأوبرا عايدة الشهيرة التي تتحدث عن تاريخ مصر رغم مغالطتها بدءً من اختيار اسم (عايدة) وهو غير مصري، تتحدث عن انتصار الجيش المصري عن الجيش الأثيوبي، فعايدة هنا إفريقية.

وتابع: في التاريخ المصري الحربي هناك “فيلق الميدجاي” وكان مخلص وهام جدا وهو يساوي فرقة الـ777، وهذا الفيلق من الجنوب، ولا نقدر على وصفها أنها نوبة لأنها لم تكن مسماه بهذا الاسم حاليا.

وطالب بسام الشماع ملاقاة كيفين هارت لمدة نصف ساعة خلال تواجده في مصر للحديث معه عن آرائه وتصحيح معلوماته الخاطئة.

 

يذكر أن الممثل الأمريكي الشهير كيفين هارت على وشك أن يقيم عرض “ستاند أب كوميدي” في استاد القاهرة يوم 21 فبراير، وقد اندلعت حملة تطالب بإلغاء الحفل بسبب تعاقد الممثل مع شركة تجسد المثريين القدماء كأفارقة سود وتحمل اسم Black Sands Entertainment.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى