ابحث في الموقع

اهم اخبار الرياضة

“اقتحام وقرار غير مسبوق في تاريخ كرة للقدم”.. حكاية أغرب مواجهات مصر والكاميرون

ابحث في الموقع

حفلت مواجهات مصر والكاميرون دائماً بالعديد من الصراعات على مستوى القارة الأفريقية سواء في النهائيات أو الأدوار الاقصائية كما هو الحال في مواجهات البطل والوصيف ولكن مباراة واحد دخلت التاريخ بسبب أغرب قرار فى تاريخ – الكاف – وكرة القدم .

المباراة الأغرب لم تكن على مستوى الكبار بل كان على مستوى الشباب ببطولة كأس الأمم للشباب عام 2001 والتي أقيمت على ملعب أبابا باكيلي بالعاصمة الأثيوبية أديس أبابا .

ووقع المنتخب المصرى فى المجموعة الأولى بجانب المنتخب الأثيوبي مستضيف البطولة والكاميرون وجنوب إفريقيا.

فاز منتخب مصر للشباب فى المواجهة الأولي على جنوب افريقيا بهدف نظيف وتعادل فى المباراة الثانية مع اثيوبيا 2-2 فيما فاز المنتخب الكاميرونى على إثيوبيا 1-0 وتعادل مع جنوب افريقيا 2-2 .

وفى المباراة الأخيرة بين مصر والكاميرون التى اقيمت لها الـ 24 من مارس كان التعادل يصعد بالفريقين معاً إلى كأس العالم .

تابعت الجماهير الأثيوبية المباراة من أجل نتيجة تؤهل فريقيها إلا أن المنتخبين المصرى والكاميرونى لم يلعبا كما يجب لتقتحم الجماهير الملعب بعد 25 دقيقة فقط من المباراة وتحطم حافلة المنتخب الكاميرونى واعلانات خاصة بمؤسسة الأهرام وتقوم بأعمال شغب ليقوم الحكم السودانى احمد محمد محمود بإلغاء المباراة وينجو المنتخبين من الجماهير الغاضبة بعد حصار 3 ساعات.

القرار الأغرب للكاف برئاسة الكاميرونى عيسي حياتو عندما قام بإجتماع مشترك لبحث الأزمة ليقرر بعدها الكاف أغرب قرار فى تاريخه وهو الغاء نتيجة مباراة مصر والكاميرون وإعادتها مع الزام أحد طرفيها بالفوز وفى حالة التعادل يلجأ الفريقين إلى ضربات الجزاء الترجيحية.

وأدان الإتحاد الإفريقي لكرة القدم خلال تقريره عن مباراة مصر والكاميرون أداء الفريقين ووصفه بـ “الخداع والغش” وتسبب بالسلب علي البطولة إلي جانب انعكاسه علي النواحي الاقتصادية والسياسية لكرة القدم بشكل عام.

وتم إعادة المباراة بالفعل وفاز المنتخب المصرى على الكاميرونى وتأهل المنتخب الأثيوبي إلى الدور النصف نهائى بعد الفوز على جنوب افريقيا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى