ابحث في الموقع

البوابة الأخباريةاهم اخبار الرياضة

اخر تصريحات مانويل نوير حارس مرمى منتخب ألمانيا

أكد مانويل نوير، حارس مرمى منتخب ألمانيا وقائد الفريق، ولاعب الوسط المخضرم إيلكاي جوندوجان، أن منتخب (الماكينات)، فرط في فوز سهل كان في متناوله أمام منتخب اليابان، ليتلقى خسارة موجعة في بداية مشواره بنهائيات كأس العالم لكرة القدم، المقامة حاليا في قطر.

وعجز منتخب ألمانيا عن الاحتفاظ بتقدمه بهدف نظيف في الشوط الأول أمام نظيره اليابان، ليخسر أمام 1 / 2، اليوم الأربعاء، ضمن منافسات الجولة الأولى بالمجموعة الخامسة من مرحلة المجموعات للمونديال، التي تضم أيضا منتخبي كوستاريكا وإسبانيا.

وفرض منتخب ألمانيا سيطرته المطلقة على مجريات المباراة على مدار 75 دقيقة، وتسابق لاعبوه في إهدار جميع الفرص السهلة التي سنحت لهم، ليأتي عقاب المنتخب الياباني قاسيا، بعدما قلب الطاولة على منتخب (الماكينات) في ربع الساعة الأخير من عمر اللقاء، ليلحق به الخسارة الأولى في المونديال.

وتقدم منتخب ألمانيا، المتوج باللقب 4 مرات، بهدف عن طريق إيلكاي جوندوجان في الدقيقة 33 من ركلة جزاء، قبل أن ينتفض منتخب اليابان في الشوط الثاني خاصة مع التبديلات التي أجراها مدربه هاجيمي موريياسو في الشوط الثاني، ليحرز هدفين في غضون 8 دقائق عن طريق (البديلين) ريتسو دوان وتاكوما أسانو في الدقيقتين 75 و83 على الترتيب.

وصرح جوندوجان لمحطة (أيه آر دي) الألمانية التليفزيونية “لقد جعلنا الأمر سهلاً للغاية بالنسبة لهم. رغم سيطرتنا على معظم مجريات المباراة”.

وأضاف جوندوجان “الطريقة التي استقبلت بها شباكنا الهدفين كانت سهلة للغاية بالنسبة لمباراة في كأس العالم. كنا نفتقر إلى القليل من الاقتناع بحيازة الكرة. يبدو أن الجميع لم يرغب في الحصول الكرة”.

من جانبه، قال الحارس مانويل نوير، قائد المنتخب الألماني “الفرص الضائعة وعدم التمركز الدفاعي الجيد كلفتنا خسارة المباراة”.

وأوضح نوير “لم يكن لدينا الصبر في الدفاع في الشوط الثاني. كان يجب أن نلعب بشكل أفضل وبثقة أفضل في الهجوم”.

وتواجه ألمانيا الآن معركة صعبة ضد إسبانيا يوم الأحد القادم بالجولة الثانية للمجموعة، قبل أن تختتم لقاءاتها في مرحلة المجموعات بمواجهة كوستاريكا في الأول من ديسمبر المقبل، للبقاء في البطولة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى