ابحث في الموقع

البوابة الأخباريةاهم اخبار الرياضة

اخر تصريحات لويس إنريكي المدير الفني لمنتخب إسبانيا

ابحث في الموقع

قال لويس إنريكي المدير الفني لمنتخب إسبانيا إنه يريد خوض سبع مباريات في كأس العالم أي التأهل إلى النهائي، ملمحا أنه لا ينوي تكرار التشكيل ذاته مرتين.

واكتسح منتخب إسبانيا منافسه كوستاريكا في ملعب الثمامة اليوم الأربعاء بسباعية دون رد في أولى جولات كأس العالم 2022 ضمن منافسات المجموعة الخامسة.

وتحدث إنريكي عقب المباراة قائلا: “كنا نتحكم في المباراة في جميع الأوقات وهذا كان الهدف ضد خصم صعب كنا نعرف أنه سوف يسبب المشاكل”.

واستدرك “لكننا كنا استثنائيين في التعامل مع الكرة وفي اللمسة الأخيرة وكنا أوفياء للفكرة التي رافقت المنتخب خلال السنوات الماضية”.

وأكمل “أنا سعيد للغاية بالفوز لكن علينا التفكير في المباراة المقبلة”.

وبسؤاله من سيختار لملاقاة ألمانيا في المباراة المقبلة قال: “لا أعرف، هدفنا هو لعب سبع مباريات في البطولة وسنفعل ذلك معا”.

وأتم “لم أكرر تشكيلة اخترتها من قبل، ربما لن أكرر التشكيل ذاته”.

حقق منتخب إسبانيا العديد من الأرقام القياسية والتاريخية بسبب كوستاريكا والانتصار العريض.

وانتهى الشوط الأول بتقدم اللاروخا بثلاثية دون رد.

وأصبح الهدف الأول في المباراة والذي سجله داني أولمو هو رقم 100 لإسبانيا في تاريخ مشاركاتها في كأس العالم.

وبذلك أصبح منتخب إسبانيا سادس منتخب يسجل 100 هدف في كأس العالم بعد البرازيل وألمانيا والأرجنتين وإيطاليا وفرنسا.

أما الثلاثية فهذه أول مرة يسجل منتخب إسبانيا ثلاثة أهداف في الشوط الأول فقط في كأس العالم منذ حدوث الأمر في كأس العالم 1934 ضد البرازيل.

وانتهت المباراة آنذاك بفوز إسبانيا بثلاثة أهداف لهدف.

أما الرقم الثالث فيتعلق بالتمريرات، ومنذ كأس العالم 1966 هذا أكثر شوط أول في تاريخ البطولة يشهد قيام أي منتخب بعدد كبير من التمريرات الصحيحة.

فمرر لاعبو إسبانيا الكرة 537 مرة، ألمانيا ضد اليابان اليوم شهد تمرير المانشافت 422 مرة.

والمباراة الثالثة هي إسبانيا ضد روسيا في كأس العالم 2018 بواقع 395 تمريرة.

أما بالنظر للمباراة ككل فمرر لاعبو إسبانيا الكرة 976 مرة واستحوذوا عليها بنسبة 81.8% وكلا الرقمين تاريخيين في كأس العالم.

ولم يسدد منتخب كوستاريكا أي كرة خارج أو على مرمى إسبانيا وهو أول منتخب يحقق ذلك الرقم منذ كوستاريكا نفسها في مونديال 1990 ضد البرازيل.

كما أن جافي أصبح أصغر مسجل للأهداف في تاريخ إسبانيا في كأس العالم بعمر 18 عاما و110 يوم منذ راؤول جونزاليس في مونديال 1998 حينما كان بعمر 20 عاما و351 يوما.

وأصبح جافي ثالث أصغر مسجل للأهداف في تاريخ كأس العالم بعد البرازيلي بيليه في كأس العالم 1958 ضد السويد بعمر الـ17 عاما و249 يوما، والأرجنتيني مانويل روساس بعمر 18 عاما و93 يوما أمام المكسيك في نسخة 1930.

وتلك السباعية كتبت أكبر انتصار في تاريخ إسبانيا في كأس العالم بعد الفوز على بلغاريا بستة أهداف لهدف في نسخة 1998، وللمصادفة حينها فمدرب المنتخب لويس إنريكي سجل هدفا آنذاك.

وأصبح ذلك الانتصار هو رابع أكبر انتصار في تاريخ كأس العالم بعد المجر على السلفادور بعشرة أهداف دون رد، والمجر على كوريا الجنوبية بتسعة أهداف مقابل لا شيء وبالنتيجة ذاتها يوغوسلافيا على زائير “الكونغو الديمقراطية حاليا”.

 

 

هذا بالإضافة لفوز السويد وأوروجواي وألمانيا على كوبا وبوليفيا والسعودية بالنتيجة ذاتها بثمانية أهداف دون رد.

ويتساوى ذلك الانتصار مع فوز البرتغال على كوريا الشمالية وبولندا على هايتي وكوريا الجنوبية على سويسرا وأوروجواي على اسكتلندا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى