ابحث في الموقع

اخبار السينما و الفنالبوابة الأخبارية

اخر تصريحات النجمة ناهد السباعي

ابحث في الموقع

يشارك النجمة ناهد السباعي في فيلم “19 ب” الذي ينافس في المسابقة الرسمية للأفلام الروائية الطويلة في مهرجان القاهرة السينمائي الدولي بدورته 44.

وانطلقت فعاليات الدورة الـ44 من مهرجان القاهرة السينمائي مساء الأحد 13 نوفمبر الجاري وتستمر حتى 22 من نفس الشهر.

 

وتحدثت ناهد السباعي عن دورها في الفيلم والصعوبات التي واجهتها خاصة وجود حيوانات شارع في مكان التصوير، وقالت في حوار معها:

ماذا كان رد فعلك بعد قراءة السيناريو للمرة الأولى؟

يالسيناريو أعجبي جدًا من أول قراءة، ووجدت أنه يتحدث عن أشياء تهمني جدًا وتخصني شخصيًا مثل العزلة، وكيف الشخص فجأة يريد أن يكون منعزلًا ويعيش مع حيوانات فقط، ويرفض محاولات الناس في إخراجه من هذه الحياة، وهذا شدني جدًا وحببني في الفيلم لأن هذا الشعور أفهمه وشعرت أنه على الرغم من أني أقوم بدور ابنة الحارس لكني في الحقيقة أشعر بما يشعر به، لأني أعتقد أننا جميعًا شعرنا مثل هذا الشعور من قبل.

كيف كان التعاون بينك وبين المخرج أحمد عبد الله وتحضيرات قبل التصوير؟

يوجد ميزة مهمة في الأستاذ أحمد عبد الله وهي كل يوم في الصباح يقوم باجتماع مع جميع طاقم العمل ويتحدث عما سيحدث طوال اليوم من البروفات والمشاهد التي سيتم تصويرها والمشاهد المهمة، وشعرت بالراحة في العمل بهذه الطريقة لأنه يجعلني على دراية بالمشاهد التي يتم تصويرها حتى لو لم تكن مشاهدي إلا أني أعلم متي ستبدأ وتنتهي ومتي سيبدأ تصوير مشهدي لأحضّر نفسي.

صفي لنا علاقة الابنة بوالدها حارس العقار؟ وما سر عتاب الابنة لوالدها بشكل دائم؟

 

 

هي شخصية تحاول النجاة في حياتها مثل باقي الشخصيات، وتسعى للخروج من حياتها القديمة واكتشاف حياة جديدة، فقد تعلمت بشكل جيد وتعمل عمل مناسب، وتريد أخذ والدها معها في المكانة أو الوضع التي أصبحت عليه، وهذا شيء طبيعي أنها تريد فعل هذا مع الرجل الذي تعب طوال حياته لكي تصل ابنته لما هي عليه الآن.

كيف كانت كواليس مشهد الشجار بينك وبين وأحمد خالد صالح؟

حضرنا هذا المشهد عن طريق الاجتماع الذي يحدث في الصباح، وفي وقت التصوير، تم إعادة المشهد أكثر من مرة لضبط الضربة كي تبدو كردة فعل حقيقية.

 

الحيوانات بطل أساسي في الفيلم فما علاقة ناهد السباعي مع الحيوانات؟

هذه من أهم وأكبر النقاط التي جعلتني متمسكة بالمشاركة في الفيلم، لأن حياتي بهذا الشكل مع كلابي أو كلاب وقطط الشارع والطيور، فتواجد الحيوانات من أكثر ما أحببني في الفيلم.

هل تدخلتِ في اختيار الملابس.. وكيف عبرت عن الشخصية؟

شرف كبير لي العمل مع الأستاذة ناهد نصر الله، فأنا أشعر معها أن كل ما تختاره وتقوله عن الأزياء صحيح بالطبع، فهي دائمًا ما تعبر عن الشخصية، ويضيف إلى الأداء، وتجعلك تشعرين بأنك مناسبة في المكان الذي تتواجدين فيه، لتعيشي الأجواء أكثر وتفكري بشكل مختلف في الدور ويدخلك في الشخصية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى