ابحث في الموقع

اخبار السينما و الفنالبوابة الأخبارية

اخر تصريحات الناقد الفني طارق الشناوي

طالب الناقد الفني طارق الشناوي الفنانة شيرين عبد الوهاب بضرورة التخلص من الصورة السلبية التي ارتبطت بها في أذهان جمهورها، بعد الأزمات الأخيرة التي مرت بها.

وقال طارق الشناوي خلال حواره مع الإعلامي خيري رمضان في برنامج “حديث القاهرة” المذاع عبر قناة القاهرة والناس: “عندما تسمع مطربة مثل فيروز أو أم كلثوم أو ماجدة الرومي، توجد صورة ذهنية عند الجمهور إلى جانب الصوت، وشيرين بحاجة لتغيير الصورة الذهنية السلبية التي ارتبطت بها”.

وأضاف: “هذه الصورة يمكن تغييرها بأغنية حلوة يغفر لها جمهورها عندما يسمعها، لكن أيضا بعدم تكرار المواقف التي تفقدها تعاطف الجمهور، وفي رأيي دخولها المستشفى معناه وجود مشكلة، وخروجها يعني بدء تعافيها، وكان ممكن الانتظار في خطوة الزواج إلى أن يكون القرار نابعا من حالة نفسية جيدة”.

 

وردا على سؤال هل يوجد تعاطف مع شيرين الآن؟ قال: “لا يوجد تعاطف، والناس كارهة لإنها على الهواء تقول فيل بزلومة ثم تتزوج الفيل أبو زلومة!”.

وتابع: “حتى الآن قرارات شيرين بما فيها العودة للزوج السابق غير منطقية، كما أن الدائرة المحيطة بها ترى فيها مشروعا اقتصاديا بما في ذلك أقرب الناس لها، وما بني على باطل فهو باطل”.

وكانت النجمة شيرين عبد الوهاب قد أكدت في مداخلة هاتفية مساء أمس “الجمعة” مع الإعلامي عمرو أديب أنها عادت للفنان حسام حبيب وتم عقد القران، وأنها تعد جمهورها بأنها في أمان، ولن تتحدث مرة أخرى فيما يخص أمور بيتها.

وقالت شيرين عبد الوهاب: “تم كتب كتابي على حسام جبيب امبارح الساعة 9 بليل بحضور أقرب الناس لينا، أخواتنا وبطمن الناس عليّ وعايزة استغل الفرصة دي واقول اني بعتذر لحسام عن كلام صدر مني في يوم من الأيام”.

يذكر أن شيرين عبد الوهاب غادرت المستشفى الذي كانت تتلقى فيه العلاج الفترة الماضية.

وكان المستشار ياسر قنطوش محامي شيرين عبد الوهاب أصدر بيانا بعد خروجها من المستشفى قال فيه: “الحمد لله خروج الفنانة شيرين عبد الوهاب بالسلامة من المستشفى وهى بصحة جيدة وتشكر جميع جمهورها وكل من ساندها في أزماتها وستتحدث في فيديو خلال ساعات”، وذلك بعدما استغاثت به موكلته في تسجيل صوتي، لإخراجها من المستشفى.

وقالت شيرين في التسجيل إنها أصبحت بصحة جيدة بعد مرور 20 يومًا على تلقيها للعلاج في المستشفى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى