اخبار السينما و الفنالبوابة الأخبارية

اخر تصريحات الفنان إياد نصار

تحدث الفنان إياد نصار عن فيلم “الباب الأخضر” الذي شارك في بطولته إلى جانب سهر الصايغ وعرض عبر منصة Watch it.

وقال إياد نصار عن “الباب الأخضر”: النص كان مكتوبا في الثمانينات ويتحدث عن التسعينيات أي كان مكتوب بشكل مستقبلي وهذا سحر الفيلم.

وتابع: الفيلم صعب لم يكن سهل التنفيذ خاصة فكرة الحقبة التاريخية تكون صعبة في اختيار الأماكن، هناك مثلا أماكن موجودة لكن لا يمكن التصوير فيها لذا تحتاج إعادة بنائها.

وتحدث إياد نصار عن مشاركته في فيلم من تأليف الكاتب الراحل أسامة أنور عكاشة: التجربة بشكل عام تحمل عناصر النجاح من قصة والفترة الزمنية ونوعية الشخصيات والموضوع، عندما عرض علي سيناريو الفيلم شعرت أنني محظوظ لأنها المرة الثانية التي أعمل فيها في عمل يخص الكاتب الراحل أسامة أنور عكاشة، المرة الأولى مسلسل “موجة حارة” عن رواية لأسامة أنور عكاشة والمرة الثانية كان سيناريو كامل من تأليفه، كانت هدية من الدنيا لي أن أكون في فيلم من كتابة أسامة أنور عكاشة.

وعن تحضيره للشخصية قال: عند التحضير للشخصية يتحول الممثل إلى محقق يجمع الأدلة، كلمة قيلت عن الشخصية، خاصة في نص من كاتبة أسامة أنور عكاشة لأنه لا يوجد تفصيله أو كلمة موجودة عبث لابد أن تفهمها وتحللها، ممكن أن يعطيك مشهدا إشارة عن التركيبة النفسية للشخصية نتعامل مع النص مثل لعبة التكوين التي تجمعها معا لنصل للشكل النهائي للشخصية.

وعن تعاونه مع المخرج رؤوف عبد العزيز وسهر الصايغ قال: أول تعامل لي مع أستاذ رؤوف عبد العزيز، من أول لحظة أثناء التحضيرات كان هناك تفاهم وتكامل بيننا وهذه من أفضل العلاقات بين المخرج والممثل، أما سهر الصايغ ممثلة لديها طاقة جميلة وحقيقية وتحب البحث والتركيز على التفاصيل.

فيلم “الباب الأخضر”، بطولة النجم إياد نصار، سهر الصايغ، خالد الصاوى، محمود عبدالمغنى، بيومى فؤاد، أحمد فؤاد سليم، حمزة العيلى، رشدى الشامى، عابد عنانى، إسلام حافظ، حنان سليمان، إخراج وتصوير رؤوف عبدالعزيز، وتدور أحداثه خلال فترة التسعينيات في إطار اجتماعي حول تخلى البشر عن مبادئهم وأخلاقهم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى