ابحث في الموقع

البوابة الأخباريةاهم اخبار الرياضة

اخر تصرحيات عبد العزيز بنيج لاعب منتخب المغرب السابق

ابحث في الموقع

يرى عبد العزيز بنيج، لاعب منتخب المغرب السابق، أن مجموعة أسوط الأطلس في كأس العالم المقبل قوية للغاية، مشيرا إلى أن هناك منتخبات مرشحة للتتويج بالمونديال في مجموعة المغرب مثل كرواتيا وبلجيكا.

وقال عبد العزيز بنيج في تصريحات خاصة لـ يلا كورة: “مجموعة المغرب قوية للغاية، يجب ألا ننسى أن منتخب كرواتيا احتل وصيف العالم خلال المونديال السابق ويملك عدة لاعبين أبرزهم لوكا مودريتش لاعب وسط ريال مدريد”.

وأضاف: “وبعيدا عن كرواتيا هناك بلجيكا أيضا الذي يمتلك لاعبين على أعلى مستوى مثل كيفين دي بروين وتيبوا كورتوا وغيرهم من النجوم، وفي حال خروج المغرب بالتعادل مع كرواتيا وبلجيكا وتحقيق الانتصار أمام كندا سيعد انجازا”.

وعن عودة حكيم زياش، لاعب تشيلسي للمنتخب.. قال: “عودة النجم المغربي حكيم زياش مهمة بكل تأكيد بالرغم أنه لم يشارك مع فريقه بشكل مستمر خلال الفترة الأخيرة، إلا أنه سيعطي قوة هجومية للمنتخب بكل تأكيد”.

وأوضح نجم الكرة المغربية السابق: “هناك العديد من المنتخبات قادرة أيضا على الفوز بكأس العالم ويستلزم وجود استراتيجية محكمة ورأينا منتخبات كبرى خرجت من المونديال في 2018”.

وواصل: “أعتقد أن البرازيل والأرجنتين هما المرشحان للقب بكل تأكيد ولكن تعود المعطيات أيضا حسب الأداء والتشكيل والبعد عن الإصابات كلها عوامل تساهم في التتويج باللقب أو ضياعه وإذا تواجد كلًا منهم في طريق مختلف فسيتقابلان في النهائي”.

وأتم: “منتخب ألمانيا أيضا لديه قوة ثابتة مهما كان، وأعتقد أن التكهنات لا تأتي بالصحيح دائما لأن هناك أخطاء سواء من لاعبين أو مدربين ووجود الإصابات أيضاً ومن الممكن حدوث مفاجأة من جانب منتخب مغمور ويتواجد في نصف النهائي كل شيء وارد”.

وأضاف: “وبعيدا عن كرواتيا هناك بلجيكا أيضا الذي يمتلك لاعبين على أعلى مستوى مثل كيفين دي بروين وتيبوا كورتوا وغيرهم من النجوم، وفي حال خروج المغرب بالتعادل مع كرواتيا وبلجيكا وتحقيق الانتصار أمام كندا سيعد انجازا”.

وعن عودة حكيم زياش، لاعب تشيلسي للمنتخب.. قال: “عودة النجم المغربي حكيم زياش مهمة بكل تأكيد بالرغم أنه لم يشارك مع فريقه بشكل مستمر خلال الفترة الأخيرة، إلا أنه سيعطي قوة هجومية للمنتخب بكل تأكيد”.

وأوضح نجم الكرة المغربية السابق: “هناك العديد من المنتخبات قادرة أيضا على الفوز بكأس العالم ويستلزم وجود استراتيجية محكمة ورأينا منتخبات كبرى خرجت من المونديال في 2018”.

وواصل: “أعتقد أن البرازيل والأرجنتين هما المرشحان للقب بكل تأكيد ولكن تعود المعطيات أيضا حسب الأداء والتشكيل والبعد عن الإصابات كلها عوامل تساهم في التتويج باللقب أو ضياعه وإذا تواجد كلًا منهم في طريق مختلف فسيتقابلان في النهائي”.

وأتم: “منتخب ألمانيا أيضا لديه قوة ثابتة مهما كان، وأعتقد أن التكهنات لا تأتي بالصحيح دائما لأن هناك أخطاء سواء من لاعبين أو مدربين ووجود الإصابات أيضاً ومن الممكن حدوث مفاجأة من جانب منتخب مغمور ويتواجد في نصف النهائي كل شيء وارد”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى